الإهداءات
نجم الغربيه من مصر :     alt@yer_m@zzika من ارض الله : مين من الناس القديمه لسه متابع وموجود     Mr.Hossam من من اتينا : الناس اللي وحشني اجدع ناس كل سنه وانتو طيبين ويارب تكونو بخير دايما     SoLa من القاهره : كل عام وانتم بخير بجد وحشتوني المنتدي الجميل والناس الغالية ال اتعرفة عليهم فيه يارب تكونو في احسن الاحوال     محمد البهلوان من مصر : السلام عليكم يا جماعة فين الناس راحت فين     القبطان مازن من كريزي مان : النت وحش فشخ ف مصر     Angel of love من اسكندريه : وحشتوونى اوى ومفقتده كل صحابى القدام وبتمنالكم كل السعاده والحب     العجمى من العجمى هانوفيل : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته إلى جميع الاحباب والأصدقاء تحية من القلب يارب تكونوا جميعا بخير وسعاد لوشا ورسوله وضع القمر وعاشقة النيل وعبد الجواد والبنت المشاغبة هديل ولينا     محمد البهلوان من مصر : السلام عليكم يا جماعة انتوا وحشتوني اووي ليه الأقسام مفهاش تفاعل وخصوصا اقسام الشعر والخواطر     كناريه من الرياض : السلام عليكم وحشتوني اوي انا لما بدخل هنا بفتكر حاجات جميله اوي ربنا يسعدكم يارب وتكونو جمعيا بخير يارب     *سمسم* من المنصوره : السلام عليكم ورحمة الله واحشنى جداااا ياكريزاوية يارب الجميع يكون ف افضل حال     دي روسي من شارع المعز : يااه المنتدي يعني الذكريات الجميله اتمني الناس كلها تكون بخير     Mahmoud Ali Afia من شنشــــــور : صباح الفل ع أحلي مشرفين وأعضاء وزوار كريزي مان_محمـــــود عافيــــه     طـارق من المطريه -القاهره : أللهم انصر الاسلام وارحم موتانا وموتى المسلمين والمسلمات اللهم اشفي مرضانا ومرضى المسلمين اللهم امين يارب العالمين     gezoooo من لَيبـ❣ـيآ : وآحـ❣ـہشـ❣ـہنـ❣ـہي وآلَلَهـ❣ـي. وبـ❣ـہلَدي وآحـ❣ـہشـ❣ـہآنـ❣ـي آووووووي     ! T-e-G-a ! من البنك الاهلي : كل عام وانتم بخير وحشتوني جداً طبعا خمسه سته الي يعرفوني هناا .. ارسل اليكم تحياتي وان شاء الله تكونه بخير وسعاده دايما يارب ♥     مودى مزاجو من التجمع : السلام عليكم ورحمة الله واحشنى جداااا ياكريزاوية يارب الجميع يكون ف افضل حال     sasa-2010 من مصر : كل عام وانتم جميعا بخير ومنتدانا الغالى كريزى مان بخير ويرجع يلعلع زى الاول ان شاء الله     احمد بيسو من كايرو : السلامـ عليكم، .. ازيكـمـ جميـعاً وحشتوني بجد جداً وحشني قسم الرعب وكل ذكريـات في المنـتدي .. اتمـني كلكم تكونو بخـير     العجمى من على شاطئ العجمى : ياعلاء الموقع مغلق ديما يارب يكون المانع خير كل عام والجميع بخير وسعادة أضحى مبارك أن شاء الله    

اللهم بلغنا رمضان

قائمة الاعضاء المشار إليهم :

43 اللهم بلغنا رمضان
اللهم بلغنا رمضان

مهما حاولنا البدء من جديد في مواسم أخرى كبداية العام أو بدء السنة الدراسية أو غيرها، يبقى لموسم رمضان ميزة خاصة في التغيير والانطلاق، فموسم رمضان هو الطريقة الربانية للتغيير، وكأن الله يقول لنا: لمدة 30 يومًا متواصلة سأفرض عليكم التغيير، عليكم بالصيام (وهو تغيير يتطلب الكثير من الإرادة مما يساعدنا على التغييرات الأخرى)، أي تغيير للأفضل ستؤجرون عليه أضعافًا مضاعفة، التغيير جماعي إذن فهو أسهل من أي وقت آخر في العام، الهمة متقدة، والجو العام لا يترك لك مجالًا إلا أن تحاول.

هل هناك رسالة أوضح من هذا ليخبرنا الله بأن رمضان هو شهر التغيير واكتساب العادات الجيدة؟

إذا كان كل هذا الفضل لرمضان، فلماذا نتحدث عنه من الآن؟ لماذا نستعد له؟

نعم، رمضان هو الوقت المخصص للتغيير، ولكن الاستعداد له قبلًا يصنع فرقًا كبيرًا، هل تري ماذا يحصل كل عام حين نبدأ بالتغيير فقط في رمضان؟

(1) نربط الاختلاف برمضان فقط
فما بدأ بالتغيير مع بداية رمضان غالبًا ينتهي مع نهايته! أو ربما بعده بقليل. ويصبح من الصعب المحافظة على العادات الجديدة التي اكتسبناها في رمضان إذ أنها ارتبطت برمضان فقط. وما سنّ لنا الرسول -صلى الله عليه وسلم- سنّة الصيام في شعبان، وما علّمنا الصحابة المواظبة على دعاء اللهم بلّغنا رمضان، إلا ليفطّنونا لأهمية الاستعداد لرمضان قبل بدايته.

(2) التغيير يأخذ وقتًا لنعتاده
هل تريد أن تضيع هذا الوقت من رمضان؟ غالبًا في أحد الأيام في الأسبوع الثاني أو الثالث من رمضان، نمر بتلك اللحظة التي نشعر فيها أننا بدأنا “نستوعب” أننا في رمضان! ثم ينتهي رمضان ونحن نشعر أنه مر سريعًا دون أن نقوم بكل ما أردنا القيام به. رمضان سريع! وإذا تركنا البدء بالتغيير فقط عندما يبدأ رمضان نكون كأننا قد أضعنا جزءًا كبيرًا مما كان بإمكاننا القيام به فعلًا. ولذلك فأفضل طريقة لاستغلال وقت رمضان خير استغلال هي أن نبدأ بتمرين أنفسنا ولو بالقليل قبل رمضان.

(3) الشوق يجعلنا أكثر حبًا وأكثر قدرة على التغيير
اسمع هذه النصيحة من قلب الحدث: لقد بدأتُ بإحداث تغييرات صغيرة جدًا في يومي بدءًا من الأسبوع الماضي من أجل الاستعداد لرمضان، وقد شعرت بفارق كبير، بل كبير جدًا، وأجد نفسي أقول اللهم بلغنا رمضان، فكل هذا الشوق فضلًا عن الاطمئنان والهدوء الذي أصابني كلما تذكرت أن رمضان قد اقترب، يجعلني أحب رمضان أكثر وأرغب بالتغيير أكثر. هل من الذكاء أن أضيّع هذا الشعور وأتركني بمشاعر عادية حتى بدء رمضان؟ سأحرم نفسي الكثير إن فعلت!

هذا جميل، إذن متى أبدأ بالاستعداد لرمضان؟

الآن! الجواب هو: الاستعداد الآن. والحقيقة هي أنك بقراءتك الآن فهذا يعني أنك فعلًا بدأتِ الاستعداد وترغب بالتغيير فعلًا في رمضان هذا عن كل رمضان مضى.

كيف أستعد لرمضان؟
قاعدة واحدة بسيطة: قم بتغييرات صغيرة. هذا كل ما يتطلبه الموضوع. والجميل أنك ستجد فرقًا كبيرًا وجميلًا جدًا نتيجة هذه التغييرات الصغيرة التي أقترحها هنا. نريدها صغيرة لكي تستمر، وليكون التغيير في رمضان أكبر، تذكر: خير العمل أدومه وإن قل. لنفرض أنك تريد التخلص من عادة تأخير الصلاة، وترغب في الالتزام بالسنن النوافل، وتتمني أن تبدأ بقراءة سور جديدة من حفظك في الصلوات بدل السور القصيرة التي تقرأها دائمًا. تخيل لو أنك بدأت كل هذه التغييرات في أول يوم لرمضان كم سيكون ذلك صعبًا، وكم سيستهلك من طاقتك الخاصة باتخاذ القرار!

وكم احتمالية أن تحافظ على هذه التغييرات بعد رمضان وقد بدأتها في رمضان فقط؟ ولكن على الجهة المقابلة، تخيل أنك بدأتِ اليوم بالصلاة على وقتها (ليكن ذلك الآن!)، وواظبتِ على ذلك أسبوعين أو ثلاثة، ثم بدأتِ بصلاة سنة الفجر وركعة وتر مثلا، واستمررت أسبوعين أو ثلاثة، ثم إذا بدأ رمضان تجد نفسك تستطيع فعل تغييرات أكبر وأكثر!

وهكذا على جميع الأصعدة: ربما تبدأ التدرج بالتبكير، أو بقراءة سورة قصيرة يوميًا، أو بالاستماع لمحاضرة كل أسبوع.

بعض الأفكار الصغيرة للاستعداد لرمضان
- الصلاة على وقتها (يمكنك البدء بالفجر والعشاء على الأقل).
- 10 دقائق مع القرآن كل يوم (قراءة أو حفظ أو دراسة).
- عدم الاستعجال بالقيام بعد الصلاة، والجلوس لعدة دقائق بعد كل صلاة لترديد بعض الأذكار والدعاء (هذا أحد التغييرات التي أقوم بها الآن، ومن العظيم كم أثرها كبير جدًا!).

- أذكار الصباح والمساء.
- اختيار ذكر/دعاء معيّن لكل يوم أو عدة أيام وترديده كلما تذكرتِ.
- صيام يوم في الأسبوع (وزيادة عدد الأيام في شعبان).
- تشجيع شخص آخر للبدء معك (صديقة، زوج، أخت، بنت، …).
- التبكير (ويمكنك التدرج في ذلك).
- تقليل السكر والطحين في الطعام ليصبح الجسم أقل اعتمادًا عليهما مما يسهّل الصيام.
- تعلّم دعاء وتعليمه للأبناء (دعاء النوم/الاستيقاظ/دخول الحمام/الخروج من المنزل/دعاء الأذان/ركوب السيارة/ … إلخ) ليبقى ذكر الله معك طوال الوقت.

وليكن في الاعتبار أن:
كل رمضان هو فرصة للتغيير الجذري في حياتك.
رمضان، موسم التغيير والتقدم والاختلاف للأفضل.

وفى الختام.. اللهم بلغنا رمضان لا فاقدين ولا مفقودين.


اللهم بلغنا رمضاناللهم بلغنا رمضان


ذات صلة:

التعديل الأخير تم بواسطة ميدو&زيزو ; 04-25-2018 الساعة 12:28 PM


مواقع النشر (المفضلة)


اللهم بلغنا رمضان


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع