منتدي كريزى مان > >
(وَمَنْ يَتَّقِ اللهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجَاً)
الإهداءات
نجم الغربيه من مصر :     alt@yer_m@zzika من ارض الله : مين من الناس القديمه لسه متابع وموجود     Mr.Hossam من من اتينا : الناس اللي وحشني اجدع ناس كل سنه وانتو طيبين ويارب تكونو بخير دايما     SoLa من القاهره : كل عام وانتم بخير بجد وحشتوني المنتدي الجميل والناس الغالية ال اتعرفة عليهم فيه يارب تكونو في احسن الاحوال     محمد البهلوان من مصر : السلام عليكم يا جماعة فين الناس راحت فين     القبطان مازن من كريزي مان : النت وحش فشخ ف مصر     Angel of love من اسكندريه : وحشتوونى اوى ومفقتده كل صحابى القدام وبتمنالكم كل السعاده والحب     العجمى من العجمى هانوفيل : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته إلى جميع الاحباب والأصدقاء تحية من القلب يارب تكونوا جميعا بخير وسعاد لوشا ورسوله وضع القمر وعاشقة النيل وعبد الجواد والبنت المشاغبة هديل ولينا     محمد البهلوان من مصر : السلام عليكم يا جماعة انتوا وحشتوني اووي ليه الأقسام مفهاش تفاعل وخصوصا اقسام الشعر والخواطر     كناريه من الرياض : السلام عليكم وحشتوني اوي انا لما بدخل هنا بفتكر حاجات جميله اوي ربنا يسعدكم يارب وتكونو جمعيا بخير يارب     *سمسم* من المنصوره : السلام عليكم ورحمة الله واحشنى جداااا ياكريزاوية يارب الجميع يكون ف افضل حال     دي روسي من شارع المعز : يااه المنتدي يعني الذكريات الجميله اتمني الناس كلها تكون بخير     Mahmoud Ali Afia من شنشــــــور : صباح الفل ع أحلي مشرفين وأعضاء وزوار كريزي مان_محمـــــود عافيــــه     طـارق من المطريه -القاهره : أللهم انصر الاسلام وارحم موتانا وموتى المسلمين والمسلمات اللهم اشفي مرضانا ومرضى المسلمين اللهم امين يارب العالمين     gezoooo من لَيبـ❣ـيآ : وآحـ❣ـہشـ❣ـہنـ❣ـہي وآلَلَهـ❣ـي. وبـ❣ـہلَدي وآحـ❣ـہشـ❣ـہآنـ❣ـي آووووووي     ! T-e-G-a ! من البنك الاهلي : كل عام وانتم بخير وحشتوني جداً طبعا خمسه سته الي يعرفوني هناا .. ارسل اليكم تحياتي وان شاء الله تكونه بخير وسعاده دايما يارب ♥     مودى مزاجو من التجمع : السلام عليكم ورحمة الله واحشنى جداااا ياكريزاوية يارب الجميع يكون ف افضل حال     sasa-2010 من مصر : كل عام وانتم جميعا بخير ومنتدانا الغالى كريزى مان بخير ويرجع يلعلع زى الاول ان شاء الله     احمد بيسو من كايرو : السلامـ عليكم، .. ازيكـمـ جميـعاً وحشتوني بجد جداً وحشني قسم الرعب وكل ذكريـات في المنـتدي .. اتمـني كلكم تكونو بخـير     العجمى من على شاطئ العجمى : ياعلاء الموقع مغلق ديما يارب يكون المانع خير كل عام والجميع بخير وسعادة أضحى مبارك أن شاء الله    

(وَمَنْ يَتَّقِ اللهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجَاً)

قائمة الاعضاء المشار إليهم :

عدد المعجبين39الاعجاب

Eh S(21) (وَمَنْ يَتَّقِ اللهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجَاً)
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
(وَمَنْ يَتَّقِ اللهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجَاً) (وَمَنْ يَتَّقِ اللهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجَاً) (وَمَنْ يَتَّقِ اللهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجَاً) (وَمَنْ يَتَّقِ اللهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجَاً) (وَمَنْ يَتَّقِ اللهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجَاً) (وَمَنْ يَتَّقِ اللهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجَاً)

يا لها من قاعدة عظيمة تدلُّنا على المخرج من مصائبنا وهمومنا إنَّ المخرج هو تقوى الله
(
وَمَنْ يَتَّقِ اللهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجَاً) مخرجاً من الضيق والعنت في الدنيا والآخرة
ورزقاً من حيث لا يتوقع الإنسان ولا يحتسب

والتَّقْوَى من الوِقَاية وهي حفظُ الشيء ممّا يضرُّه ويؤذيه
وجعل الإنسان نفسه في وِقَايَةٍ مما يخاف منه
فالتَّقْوَى هي حفظ النفس عمَّا يؤثم، وذلك بفعل المأمور وترك المحظور

وقد ورد أنَّ عمر بن الخطاب رضي الله عنه سأل أُبَي بن كعب عن التقوى فقال له: أما سلكتَ طريقاً ذا شوك؟
قال: بلى! قال: فما عملت؟ قال: شمَّرت واجتهدت. قال: فذلك التقوى

فالتقوى هي الضمير الحي لدى الإنسان والوازع الداخلي فيه، ورقابته الذاتية لنفسه
فيكون ذا إحساس عالٍ في ضميره، ويَقَظَة في شعوره، وخشية مستمرة، وتَوَقٍ لأشواك الطريق
قال طلق بن حبيب رضي الله عنه في التقوى هي: -
(العمل بطاعة الله، على نور من الله، ترجو ثواب الله، وترك معصية الله، على نور من الله، تخاف عقاب الله).
فبالتقوى يحرص المؤمن على رضا الله تعالى، ويبتعد عمَّا يسخطه ويغضبه

فتقوى الله هي سبب تفريج الشدائد والمصائب، وهي التي تزيد إيمانه ويقينه بالله سبحانه
قال ابن عطاء: (على قدر قربهم من التقوى أدركوا من اليقين)

قال تعالى: (إِنَّ أكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللهِ أَتْقاكُمْ)، والكريم حقاً هو الكريم عند الله تعالى
فالميزان الصحيح لقيمة الإنسان هو ميزان التقوى، ميزان الاتصال بالله وذكره وتقواه

وكفى المتقين جزاءً أنَّ الله معهم بنصره ومعونته وتأييده
قال تعالى: (إِنَّ اللهَ مَعَ الَّذِينَ اتَّقَوْا وَالَّذِينَ هُمْ مُحْسِنُونَ)

فازرع التقوى في قلبك، حتى تنبت نباتاً حسناً، تحصد منه ثماراً يانعة، قطوفها دانية
من التوفيق والفلاح والخيرات والمسرَّات في الدنيا والآخرة
فالله سبحانه أكرم من أن يعامله العبد نقداً فيجازيه نسيئةً
بل يَرَى العبدُ مِنْ ثواب عمله في الدنيا قبل الآخرة من السعادة والسرور
وما يكرمهم الله تعالى به من النِّعَم

وصلَّى اللهُ على سيِّدنا محمَّد وعلى آله وصحبه وسلَّم تسليماً كثيراً






ذات صلة:

Eh S(17) رد: (وَمَنْ يَتَّقِ اللهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجَاً)
كلام جميل يارب نتعض ونخاف ربنا
جزاك الله خير الجزاء


*لينا*, Hazem El Saher, BeٌROo و 1 آخرون معجبون بهذا.
افتراضي رد: (وَمَنْ يَتَّقِ اللهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجَاً)
جزاك الله خيرا
تسلم ايدك حازم


*لينا*, Hazem El Saher و محمد.بيسو معجبون بهذا.
افتراضي رد: (وَمَنْ يَتَّقِ اللهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجَاً)
امنا بك يا رب العالمين
ودعوناك فاستجب دعاؤنا يا كريم
جزاك الله كل خير
ربنا يجعله بميزان حسناتك

*لينا*, Hazem El Saher و BeٌROo معجبون بهذا.
افتراضي رد: (وَمَنْ يَتَّقِ اللهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجَاً)
اللهم امين
جزاك الله خيرا حازم

*لينا*, Hazem El Saher و BeٌROo معجبون بهذا.
افتراضي رد: (وَمَنْ يَتَّقِ اللهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجَاً)
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته


يا لها من قاعدة عظيمة تدلُّنا على المخرج من مصائبنا وهمومنا إنَّ المخرج هو تقوى الله
(
وَمَنْ يَتَّقِ اللهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجَاً) مخرجاً من الضيق والعنت في الدنيا والآخرة
ورزقاً من حيث لا يتوقع الإنسان ولا يحتسب

والتَّقْوَى من الوِقَاية وهي حفظُ الشيء ممّا يضرُّه ويؤذيه
وجعل الإنسان نفسه في وِقَايَةٍ مما يخاف منه
فالتَّقْوَى هي حفظ النفس عمَّا يؤثم، وذلك بفعل المأمور وترك المحظور

وقد ورد أنَّ عمر بن الخطاب رضي الله عنه سأل أُبَي بن كعب عن التقوى فقال له: أما سلكتَ طريقاً ذا شوك؟
قال: بلى! قال: فما عملت؟ قال: شمَّرت واجتهدت. قال: فذلك التقوى

فالتقوى هي الضمير الحي لدى الإنسان والوازع الداخلي فيه، ورقابته الذاتية لنفسه
فيكون ذا إحساس عالٍ في ضميره، ويَقَظَة في شعوره، وخشية مستمرة، وتَوَقٍ لأشواك الطريق
قال طلق بن حبيب رضي الله عنه في التقوى هي: -
(العمل بطاعة الله، على نور من الله، ترجو ثواب الله، وترك معصية الله، على نور من الله، تخاف عقاب الله).
فبالتقوى يحرص المؤمن على رضا الله تعالى، ويبتعد عمَّا يسخطه ويغضبه

فتقوى الله هي سبب تفريج الشدائد والمصائب، وهي التي تزيد إيمانه ويقينه بالله سبحانه
قال ابن عطاء: (على قدر قربهم من التقوى أدركوا من اليقين)

قال تعالى: (إِنَّ أكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللهِ أَتْقاكُمْ)، والكريم حقاً هو الكريم عند الله تعالى
فالميزان الصحيح لقيمة الإنسان هو ميزان التقوى، ميزان الاتصال بالله وذكره وتقواه

وكفى المتقين جزاءً أنَّ الله معهم بنصره ومعونته وتأييده
قال تعالى: (إِنَّ اللهَ مَعَ الَّذِينَ اتَّقَوْا وَالَّذِينَ هُمْ مُحْسِنُونَ)

فازرع التقوى في قلبك، حتى تنبت نباتاً حسناً، تحصد منه ثماراً يانعة، قطوفها دانية
من التوفيق والفلاح والخيرات والمسرَّات في الدنيا والآخرة
فالله سبحانه أكرم من أن يعامله العبد نقداً فيجازيه نسيئةً
بل يَرَى العبدُ مِنْ ثواب عمله في الدنيا قبل الآخرة من السعادة والسرور
وما يكرمهم الله تعالى به من النِّعَم

وصلَّى اللهُ على سيِّدنا محمَّد وعلى آله وصحبه وسلَّم تسليماً كثيراً





بجد تسلم ايدك


*لينا*, Hazem El Saher و BeٌROo معجبون بهذا.
افتراضي رد: (وَمَنْ يَتَّقِ اللهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجَاً)
جزاك الله خيرا
تسلم ايدك حازم


*لينا* و BeٌROo معجبون بهذا.
Icon30 رد: (وَمَنْ يَتَّقِ اللهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجَاً)
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته


يا لها من قاعدة عظيمة تدلُّنا على المخرج من مصائبنا وهمومنا إنَّ المخرج هو تقوى الله
(
وَمَنْ يَتَّقِ اللهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجَاً) مخرجاً من الضيق والعنت في الدنيا والآخرة
ورزقاً من حيث لا يتوقع الإنسان ولا يحتسب

والتَّقْوَى من الوِقَاية وهي حفظُ الشيء ممّا يضرُّه ويؤذيه
وجعل الإنسان نفسه في وِقَايَةٍ مما يخاف منه
فالتَّقْوَى هي حفظ النفس عمَّا يؤثم، وذلك بفعل المأمور وترك المحظور

وقد ورد أنَّ عمر بن الخطاب رضي الله عنه سأل أُبَي بن كعب عن التقوى فقال له: أما سلكتَ طريقاً ذا شوك؟
قال: بلى! قال: فما عملت؟ قال: شمَّرت واجتهدت. قال: فذلك التقوى

فالتقوى هي الضمير الحي لدى الإنسان والوازع الداخلي فيه، ورقابته الذاتية لنفسه
فيكون ذا إحساس عالٍ في ضميره، ويَقَظَة في شعوره، وخشية مستمرة، وتَوَقٍ لأشواك الطريق
قال طلق بن حبيب رضي الله عنه في التقوى هي: -
(العمل بطاعة الله، على نور من الله، ترجو ثواب الله، وترك معصية الله، على نور من الله، تخاف عقاب الله).
فبالتقوى يحرص المؤمن على رضا الله تعالى، ويبتعد عمَّا يسخطه ويغضبه

فتقوى الله هي سبب تفريج الشدائد والمصائب، وهي التي تزيد إيمانه ويقينه بالله سبحانه
قال ابن عطاء: (على قدر قربهم من التقوى أدركوا من اليقين)

قال تعالى: (إِنَّ أكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللهِ أَتْقاكُمْ)، والكريم حقاً هو الكريم عند الله تعالى
فالميزان الصحيح لقيمة الإنسان هو ميزان التقوى، ميزان الاتصال بالله وذكره وتقواه

وكفى المتقين جزاءً أنَّ الله معهم بنصره ومعونته وتأييده
قال تعالى: (إِنَّ اللهَ مَعَ الَّذِينَ اتَّقَوْا وَالَّذِينَ هُمْ مُحْسِنُونَ)

فازرع التقوى في قلبك، حتى تنبت نباتاً حسناً، تحصد منه ثماراً يانعة، قطوفها دانية
من التوفيق والفلاح والخيرات والمسرَّات في الدنيا والآخرة
فالله سبحانه أكرم من أن يعامله العبد نقداً فيجازيه نسيئةً
بل يَرَى العبدُ مِنْ ثواب عمله في الدنيا قبل الآخرة من السعادة والسرور
وما يكرمهم الله تعالى به من النِّعَم

وصلَّى اللهُ على سيِّدنا محمَّد وعلى آله وصحبه وسلَّم تسليماً كثيراً




زيزوووو موضوع ممتاز فعلا
يستحق التعليق عليه

علشان كده هاسأل سؤال
كيف تكون







بإختصار
القوى هي الخوف من الجليل
والعمل بالتنزيل
والرضا بالقليل
والاستعداد ليوم الرحيل
بالقليل


شكرا لك اخى العزيز على ماتقدمه لنا
دومت بخير ودامت لنا روائع قلمك
جزاك الله خيرا


Hazem El Saher و BeٌROo معجبون بهذا.
التعديل الأخير تم بواسطة *لينا* ; 05-19-2015 الساعة 11:31 PM
Eh S(17) رد: (وَمَنْ يَتَّقِ اللهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجَاً)
كلام جميل يارب نتعض ونخاف ربنا
جزاك الله خير الجزاء
ميرسى يانوجا لمرورك الرائع
دمتــــــى بكـــل خيــــر


*لينا* و BeٌROo معجبون بهذا.
Eh S(17) رد: (وَمَنْ يَتَّقِ اللهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجَاً)
جزاك الله خيرا
تسلم ايدك حازم
كل الشكر والتقدير بيرو اسعدنى مرورك الكريم

*لينا* و BeٌROo معجبون بهذا.


مواقع النشر (المفضلة)


(وَمَنْ يَتَّقِ اللهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجَاً)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع