منتدي كريزى مان > >
جهاد النفس من اسباب الفوز برضا الرحمن
الإهداءات
نجم الغربيه من مصر :     alt@yer_m@zzika من ارض الله : مين من الناس القديمه لسه متابع وموجود     Mr.Hossam من من اتينا : الناس اللي وحشني اجدع ناس كل سنه وانتو طيبين ويارب تكونو بخير دايما     SoLa من القاهره : كل عام وانتم بخير بجد وحشتوني المنتدي الجميل والناس الغالية ال اتعرفة عليهم فيه يارب تكونو في احسن الاحوال     محمد البهلوان من مصر : السلام عليكم يا جماعة فين الناس راحت فين     القبطان مازن من كريزي مان : النت وحش فشخ ف مصر     Angel of love من اسكندريه : وحشتوونى اوى ومفقتده كل صحابى القدام وبتمنالكم كل السعاده والحب     العجمى من العجمى هانوفيل : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته إلى جميع الاحباب والأصدقاء تحية من القلب يارب تكونوا جميعا بخير وسعاد لوشا ورسوله وضع القمر وعاشقة النيل وعبد الجواد والبنت المشاغبة هديل ولينا     محمد البهلوان من مصر : السلام عليكم يا جماعة انتوا وحشتوني اووي ليه الأقسام مفهاش تفاعل وخصوصا اقسام الشعر والخواطر     كناريه من الرياض : السلام عليكم وحشتوني اوي انا لما بدخل هنا بفتكر حاجات جميله اوي ربنا يسعدكم يارب وتكونو جمعيا بخير يارب     *سمسم* من المنصوره : السلام عليكم ورحمة الله واحشنى جداااا ياكريزاوية يارب الجميع يكون ف افضل حال     دي روسي من شارع المعز : يااه المنتدي يعني الذكريات الجميله اتمني الناس كلها تكون بخير     Mahmoud Ali Afia من شنشــــــور : صباح الفل ع أحلي مشرفين وأعضاء وزوار كريزي مان_محمـــــود عافيــــه     طـارق من المطريه -القاهره : أللهم انصر الاسلام وارحم موتانا وموتى المسلمين والمسلمات اللهم اشفي مرضانا ومرضى المسلمين اللهم امين يارب العالمين     gezoooo من لَيبـ❣ـيآ : وآحـ❣ـہشـ❣ـہنـ❣ـہي وآلَلَهـ❣ـي. وبـ❣ـہلَدي وآحـ❣ـہشـ❣ـہآنـ❣ـي آووووووي     ! T-e-G-a ! من البنك الاهلي : كل عام وانتم بخير وحشتوني جداً طبعا خمسه سته الي يعرفوني هناا .. ارسل اليكم تحياتي وان شاء الله تكونه بخير وسعاده دايما يارب ♥     مودى مزاجو من التجمع : السلام عليكم ورحمة الله واحشنى جداااا ياكريزاوية يارب الجميع يكون ف افضل حال     sasa-2010 من مصر : كل عام وانتم جميعا بخير ومنتدانا الغالى كريزى مان بخير ويرجع يلعلع زى الاول ان شاء الله     احمد بيسو من كايرو : السلامـ عليكم، .. ازيكـمـ جميـعاً وحشتوني بجد جداً وحشني قسم الرعب وكل ذكريـات في المنـتدي .. اتمـني كلكم تكونو بخـير     العجمى من على شاطئ العجمى : ياعلاء الموقع مغلق ديما يارب يكون المانع خير كل عام والجميع بخير وسعادة أضحى مبارك أن شاء الله    

جهاد النفس من اسباب الفوز برضا الرحمن

قائمة الاعضاء المشار إليهم :

Thumbs up جهاد النفس من اسباب الفوز برضا الرحمن
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كيف نجاهد أنفسنا عن ارتكاب المعاصي

ان أكبر أسباب الفلاح والفوز برضا الرحمن وبلوغ أعالي الجنان هو مجاهدة النفس عن ارتكاب المعاصي
وهو من أصعب وأشد أنواع الجهاد لأنه مستمر مادامت الحياة قال تعالى:
{وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا وَإِنَّ اللهَ لَمَعَ المُحْسِنِينَ} [العنكبوت:69]
وهناك أنواع من الأنفس وهي
النفس الأمارة بالسوء:

ان كلام العلماء عن النفس الأمارة بالسوء مؤلم للغاية فهذه النفس هي مأوى الشر في الجسد ,وهي مستقره,ومستقر القبائح والرذائل
والله تعالى يصف نفسا تتكلم
وما أبرئ نفسي إن النفس لأمارة بالسوء إلا ما رحم ربي إن ربي غفور رحيم .يوسف 53
أي الا من رحم من النفوس فعصمها عن أن تكون أمارة بالسوء.
ثانيا النفس اللوامة:

النفس التي تلوم نفسها كلما ارتكبت المعاصي وتندم وتستشعر الندم في حق الله يقول عنها سبحانه وتعالى:
( لا أُقْسِمُ بِيَوْمِ الْقِيَامَةِ وَلا أُقْسِمُ بِالنَّفْسِ اللَّوَّامَةِ)القيام

يعني اذا كانت نفسك لوامة فانك ستتذكرين الآخرة ,وكلما تذكرت الآخرة كانت نفسك لوامة.
ثالثا النفس المطمئنة:

كما كانت النفس الأمارة مستقر الشر ,فالنفس المطمئنة هي مستقر الخير والأمن الذي في الأرض
فهذه النفس هي نفس خاشعة متوكلة على الله واثقة ومحبة لله جل وعلى
انظروا الى تكريم الله سبحانه لهذه النفس في سورة الفجر يقول تعالى:
(( يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي ))
فهذه النفس آمنة مطمئنة بذكر الله يقول تعالى:
الَّذِينَ آمَنُوا وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُم بِذِكْرِ اللَّهِ ۗ أَلَا بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ (28)الرعد
قال صل الله عليه وسلم:
مثل الذي يذكر الله والذي لا يذكر الله كمثل الحي والميت
هناك نفس رابعة :

لم تذكر في القرآن ,لأنها لا تستحق أن تذكر وهي
النفس الغافلة:
النفس الغير الجادة والغير العارفة بالله سبحانه وتعالى ,تعيش وتموت غافلة فلا هي عاصية ولا هي طائعة
انها نفس ضائعة تعيش في هذه الدنيا بلا هدف ,لا تنهى عن منكر ولا تأمر بالمعروف
نفس سلبية بكل ما تحمل الكلمة من معنى.

كيف نجاهد أنفسنا عن ارتكاب المعاصي؟

أولا التربية الذاتية
فهناك مجموعة من الأسباب الروحية والعملية الايمانية لمجاهدة النفس لأنها كالطفل ان فطمتها عن المعصية وألجمتها بلجام التقوى
وألهمتها بصوت الخوف والمراقبة لله سبحانه وتعالى انقادت
والنفس مهيأة لهذه وذاك قال تعالى:
﴿ وَنَفْسٍ وَمَا سَوَّاهَا *َأَلْهَمَهَا فُجُورَهَا وَتَقْوَاهَا﴾
فالنفس قد ألهمت الفجور كما ألهمت التقوى قال تعالى:
{وَمَنْ يُؤْمِنْ بِاللَّهِ يَهْدِ قَلْبَهُ} [التغابن: 11].

ولعل هذه الخطوة من أهم الخطوات على طريق المجاهدة الصادقة,يقول ابن الجوزي وهو يتكلم عن تلك التربية الذاتية:
ومن أدب الجهاد ان مالت الى الشهوات فاكبحها بلجام التقوى ,وان أعرضت عن الطاعات فسقها بسوط المجاهدة
وان استحلت شراب التواني ,واستحسنت ثوب البطالة فصح عليها بصوت العزم ,فان رمقت نفسها بعين العجب فذكرها خساسة الأصل.
فانك والله ما لم تجد مرارة الدواء في حلقك ,لم تقدر على ذرة من العافية في بدنك.
لماذا نربي أنفسنا ؟
أولا:
ان الانسان يقوم بتربية نفسه وذاته لأنه أعلم بمداخل النفس التي يحويها بين جنبيه ,وأعلم بجوانب الضعف والقصور فيها
ومن هنا فهو الأصلح والأقدر على التعامل مع نفسه بالأسلوب الأقوم ,فانه من الممكن أن يتصنع المرء أمام الناس ويتظاهر أمامهم بالخير
أو ربما يدعوه لذلك الحياء والمجاملة ,أما مافي نفسه فهو أعلم بها من سائر البشر ,حينئذ فهو أقدر من غيره على علاج جوانب القصور فيها
والأخذ بها الى شاطئ الأمان محافظا عليها قدر المستطاع من كل فتنة مضلة
,ولن يأتي له ذلك الا باتباع المنهج الالهي قال تعالى:


﴿قُلْ إِنَّ صَلَاتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ﴾الأنعام 162
ثانيا الصحبة الصالحة:
فصديقة الخير تذكرك بالله وتحفظك في حضرتك ومغيبك وتحافظ على سمعتك وتدلك على كل خير وتعينك على قطع أشواط طريق المجاهدة قال تعالى:
وَاصْبِرْ نَفْسَكَ مَعَ الَّذِينَ يَدْعُونَ رَبَّهُم بِالْغَدَاةِ وَالْعَشِيِّ يُرِيدُونَ وَجْهَهُ ۖ وَلَا تَعْدُ عَيْنَاكَ عَنْهُمْ تُرِيدُ زِينَةَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا ۖ وَلَا تُطِعْ مَنْ أَغْفَلْنَا قَلْبَهُ عَن ذِكْرِنَا وَاتَّبَعَ هَوَاهُ وَكَانَ أَمْرُهُ فُرُطًا (28)الكهف



قال علي ابن أبي طالب

وصاحب تقيا عالما تنتفع به ..فصحبة أهل الخير ترجى وتطلب
واياك والفساد لا تصاحبنهم...فصحبتهم تعدي وذلك مجرب
واحذر مؤاخاة الدنيء فانه...يعدي كما يعدي الصحيح الأجرب
واختر صديقك واصطفيه تفاخرا...ان القرين الى المقارن ينسب

فالصحبة الصالحة تعين على مجاهدة النفس , ولهذا أمرنا الله سبحانه وتعالى باختيار الأصحاب الصالحين فقال تعالى:
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَكُونُوا مَعَ الصَّادِقِينَ} [التوبة: 119].
وكذلك حث عليه رسول الله صل الله عليه وسلم حيث قال:

(( إِنَّمَا مَثَلُ الجليس الصالحُ والجليسُ السوءِ كحامِلِ المسك، ونافخِ الكِيْرِ فحاملُ المسك:
إِما أن يُحْذِيَكَ، وإِما أن تبتاع منه، وإِمَّا أن تجِدَ منه ريحا طيِّبة، ونافخُ الكير:
إِما أن يَحرقَ ثِيَابَكَ، وإِما أن تجد منه ريحا خبيثَة ))
[أخرجه البخاري ومسلم عن أبي موسى الأشعري]

ثالثا استغلال الوقت:
يقول صل الله عليه وسلم
"نعمتان مغبون فيهما كثير من الناس الصحة والفراغ"
أي أن أوقات الفراغ لا يعلم الكثير كيف يتصرف فيها وهي من الأوقات التي يجب استغلالها
في التقرب الى الله وان لم يكن ذلك فلا يجب أن تكون أوقاتا للمعصية

رابعا التوكل على الله:
ان اللجوء الى الله سر كل نجاح ونسيان طلب المعونة منه هو سبب كل خذلان ومن أراد الفوز في الدنيا والآخرة فاليتوكل على الله
ثم ليأخذ بالأسباب وليكن طلب العون من الله عن طريق الدعاء
فمن أدمن قرع الباب أوشك أن يفتح له
أحبتي في الله يجب علينا أن نجد الطريقة المثالية لمجاهدة أنفسنا على ترك المعاصي بأنواعها لكي نرضي ربنا ونفلح في حياتنا وآخرتنا
قال تعالى:
{ من عمل صالحاً من ذكر أو أنثى وهو مؤمن فلنحيينه حياة طيبة ولنجزينهم أجرهم بأحسن ما كانوا يعملون } النحل 97
فرضى الرحمن هو غايتنا ومطلبنا قال تعالى:
( وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون
))الذاريات 56
اذا نحن في هذه الحياة مكلفون بعبادة ربنا والسعي في عمل الخيرات وترك المنكرات
ليس هناك من هو معصوم من الخطأ كلنا نخطئ قال تعالى:
{إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ}:البقرة222
ولكن يجب أن نسرع بالتوبة والرجوع عن ارتكاب المعاصي خوفا من أن تغرغر الروح ونحن لا سامح الله على معصية وتلك هي الطامة الكبرى
قال تعالى:
((وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ مَاذَا تَكْسِبُ غَدًا وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ بِأَيِّ أَرْضٍ تَمُوتُ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ ))لقمان 34
أحبتي في الله يجب أن نسعى للاستقامة والمجاهدة في ذلك قال تعالى
﴿إِنَّ الَّذِينَ قَالُوا رَبُّنَا اللَّهُ ثُمَّ اسْتَقَامُوا تَتَنَزَّلُ عَلَيْهِمُ الْمَلَائِكَةُ أَلَّا تَخَافُوا وَلَا تَحْزَنُوا وَأَبْشِرُوا بِالْجَنَّةِ الَّتِي كُنْتُمْ تُوعَدُونَ (30)
أسأل الله أن يختم لنا جميعا بالصالحات
اللهم أرنا الحق حقا وارزقنا اتباعه وأرنا الباطل باطلا واجنبنا اتباعه اللهم آت نفوسها وتقواها
وزكها أنت خير من زكاها أنت وليها ومولاها
وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين.


ذات صلة:



مواقع النشر (المفضلة)


جهاد النفس من اسباب الفوز برضا الرحمن


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع