منتدي كريزى مان > >
شاعرية نجيب محفوظ في رواية (حضرة المحترم)
الإهداءات
alt@yer_m@zzika من ارض الله : مين من الناس القديمه لسه متابع وموجود     Mr.Hossam من من اتينا : الناس اللي وحشني اجدع ناس كل سنه وانتو طيبين ويارب تكونو بخير دايما     SoLa من القاهره : كل عام وانتم بخير بجد وحشتوني المنتدي الجميل والناس الغالية ال اتعرفة عليهم فيه يارب تكونو في احسن الاحوال     محمد البهلوان من مصر : السلام عليكم يا جماعة فين الناس راحت فين     القبطان مازن من كريزي مان : النت وحش فشخ ف مصر     Angel of love من اسكندريه : وحشتوونى اوى ومفقتده كل صحابى القدام وبتمنالكم كل السعاده والحب     العجمى من العجمى هانوفيل : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته إلى جميع الاحباب والأصدقاء تحية من القلب يارب تكونوا جميعا بخير وسعاد لوشا ورسوله وضع القمر وعاشقة النيل وعبد الجواد والبنت المشاغبة هديل ولينا     محمد البهلوان من مصر : السلام عليكم يا جماعة انتوا وحشتوني اووي ليه الأقسام مفهاش تفاعل وخصوصا اقسام الشعر والخواطر     كناريه من الرياض : السلام عليكم وحشتوني اوي انا لما بدخل هنا بفتكر حاجات جميله اوي ربنا يسعدكم يارب وتكونو جمعيا بخير يارب     *سمسم* من المنصوره : السلام عليكم ورحمة الله واحشنى جداااا ياكريزاوية يارب الجميع يكون ف افضل حال     دي روسي من شارع المعز : يااه المنتدي يعني الذكريات الجميله اتمني الناس كلها تكون بخير     Mahmoud Ali Afia من شنشــــــور : صباح الفل ع أحلي مشرفين وأعضاء وزوار كريزي مان_محمـــــود عافيــــه     طـارق من المطريه -القاهره : أللهم انصر الاسلام وارحم موتانا وموتى المسلمين والمسلمات اللهم اشفي مرضانا ومرضى المسلمين اللهم امين يارب العالمين     gezoooo من لَيبـ❣ـيآ : وآحـ❣ـہشـ❣ـہنـ❣ـہي وآلَلَهـ❣ـي. وبـ❣ـہلَدي وآحـ❣ـہشـ❣ـہآنـ❣ـي آووووووي     ! T-e-G-a ! من البنك الاهلي : كل عام وانتم بخير وحشتوني جداً طبعا خمسه سته الي يعرفوني هناا .. ارسل اليكم تحياتي وان شاء الله تكونه بخير وسعاده دايما يارب ♥     مودى مزاجو من التجمع : السلام عليكم ورحمة الله واحشنى جداااا ياكريزاوية يارب الجميع يكون ف افضل حال     sasa-2010 من مصر : كل عام وانتم جميعا بخير ومنتدانا الغالى كريزى مان بخير ويرجع يلعلع زى الاول ان شاء الله     احمد بيسو من كايرو : السلامـ عليكم، .. ازيكـمـ جميـعاً وحشتوني بجد جداً وحشني قسم الرعب وكل ذكريـات في المنـتدي .. اتمـني كلكم تكونو بخـير     العجمى من على شاطئ العجمى : ياعلاء الموقع مغلق ديما يارب يكون المانع خير كل عام والجميع بخير وسعادة أضحى مبارك أن شاء الله     عمااااد حسن من مصر : السلام عليكم نتورين جميعا اللهم اجمع الشمل تحياتى للجميع كل احد باسمه    

شاعرية نجيب محفوظ في رواية (حضرة المحترم)

قائمة الاعضاء المشار إليهم :

Eh S(21) شاعرية نجيب محفوظ في رواية (حضرة المحترم)
لعل (أصداء السيرة الذاتية) لنجيب محفوظ تبوح للقارئ المتذوق بإشارات كثيرة إلى أجوائها الشاعرية، وفي (الحرافيش) ما يدعم هذه الحقيقة، ولكن رواية (حضرة المحترم) من صفحتها الأولى تؤكد شاعرية نجيب محفوظ بامتياز، تلك الشاعرية التي قال فيها سيد قطب في مقالة نقدية عن رواية (كفاح طيبة) الصادرة عام 1944 (هي ملحمة وإن لم تكن شعرا ولا أسطورة بما تفضيه في الشعر إلى الملحمة) هذه الإشارة القديمة من جملة ما قاله هذا الناقد المتميز الذي اكتشف عبقرية نجيب محفوظ الرؤاية وأظهرت شاعريته المبكرة دون قصد، لم تجد صدى عند الكتاب أو أهل الأدب والثقافة الذين ما تركوا جهدا في عبقرية هذا الروائي، أو ربما عدوه نوعا من العبث الكتابي أو النقدي أن نقول : إن نجيب محفوظ شاعر بالفطرة في رواياته المنشورة والمتاحة للجميع، وهو على الرغم من دفاعه عن فن الرواية العربية خلال مسيرته الأدبية، ومشروعية وجودها وتفوقها في وقت خفت فيه نجم الشعر، إلا أنه وسمها بـ (شعر الدنيا الجديدة)، وهذه التسمية تكشف عن بوحه الشعري الذي لازم أعماله الروائية، ولم يلتفت إليها جمهور من المتابعين لهذه الظاهرة الشعرية الفريدة في كتاباته الروائية، وهو على ما هو عليه، إن صح التعبير، من عالمية حصد خلالها جائزة نوبل.
ومما يؤكد هذه الشاعرية ذلك الهوى والشغف الفلسفي البراجماتي والشك الديكارتي الذي رافق روايات نجيب محفوظ منذ إطلالتها الأولى، كما أشار سيد قطب، ولا يخفى على أحد اهتمام نجيب محفوظ الأكاديمي للفلسفة، والفلسفة وإن كانت أم الفنون كما صنفها الكثير من المثقفين، إلا أنها باعتقادي رفيقة الشعر خلال مسيرته التاريخية بشواهدها الحية في نصوصنا القديمة والجديدة، وهذه الفلسفة كانت المثير الفطري عند نجيب محفوظ لشاعريته الروائية، واعترافه من جانب آخر بريادة الشعر ووجوده القصري مع الأديب العربي أينما غرف من فنونه الأدبية، ولا
عجب في ذلك، ونحن حسب التصنيفات الرياضية أمة اكثرها شعراء قد غاب عنها الدور النقدي البناء والموضوعي.
إن هذه الإشارات ليست وحدها التي تدل على شاعرية نجيب محفوظ، ولكن الدليل المادي هو أقوى البراهين والحجج على تلك الشاعرية، وهي شاعرية ليست مخفية أو تحتاج لخبير في كشفها، بل هي في رواية (حضرة المحترم) واضحة وضوح الشعر نفسه.

ولا أعود بهذه المقالة النقدية إلى عهد السرقات الأدبية أو مفهوم القرصنة المعاصرة التي تحتاج منا إلى وقفة، ولكنني أقول : إنني أستطيع أن أكتب قصيدة
نثرية طويلة على غرار الأدونيسية الشعرية، أو ربما تسير على تفعيلة نازك الملائكة في بحورها الصافية من رواية « حضرة المحترم » دون الإشارة إلى المصدر، وهذا ما يحدث عند بعض الكتاب المشهورين في عالم الشعر، والطبيعي هنا أن لا يجرؤ مغمور مثلي أو ناقد صديق لهؤلاء في مافيتهم أن يقول لأحدهم : إن نصك الشعري هو نص هذا الكاتب الروائي أو ذاك، ولست هنا مع توارد الخواطر التي تحملت الكثير جراء الاعتداء عليها.
ولضمان الجودة النقدية فلا بد من تقديم الأمثلة المحفوظية على شاعريته المستغلة استغلالا مجحفا صادر هويتها من قبل بعضهم ؛ حتى أنكر وجودها، أو تجاهل من حاول الخوض فيها ؛ لأنه بذلك ربما سينكر وجوده الفني على الساحة الأدبية، أو يفقد عضويته في ناديها.
وهذه نماذج من شاعرية نجيب محفوظ في روايته (حضرة المحترم) مرتبة حسب عدد الصفحات كما نشرتها « دار الشرق » في طبعتها الثانية 2007 م، وآثرت أن تكون بشكلها الشعري التالي ؛ لتبدو أكثر وضوحا على ما سعت له هذه الدراسة النقدية في إثبات شاعرية نجيب محفوظ :
(1) يقول نجيب محفوظ بشاعرية وموسيقا عالية مبتدئا من السطر الأول في الرواية ص5 :
تراءت دنيا من المعاني والمثيرات
لا مكانا محدودا منطويا في شتى التفاصيل
آمن بأنها تلتهم القادمين وتذيبهم
اشتعل وجدانه وغرق في انبهار سحري
فقد أول ما فقد تركيزه
نسي ما تاقت النفس لرؤيته
الأرض
والجدران
والأسقف
دعاه نداء القوة للسجود
ولكنه سلك مع الآخرين سلوك التقوى والابتهال
(2) ومن الصفحة الأولى ذات القطع الصغير في حجمه يتابع الشاعر نجيب محفوظ بموسيقا متناغمة مع أجوائه النفسية ص5،6:
مر ضوء عينيه على الوجوه
فجال بخاطره أنه دخل تاريخ الحكومة
وأنه يحظى بالمثول في الحضرة
وخيل له أنه يسمع همهمة
لعله يسمعها وحده
ولعله صوت القدر نفسه
ولما استوفت الفراسة امتحانها الوئيد
تكلم صاحب السعادة
هذان نموذجان من الصفحة الأولى وبداية السطر الأول من الصفحة الثانية يظهران بوضوح هذه الشاعرية الكامنة والمتوقدة في نجيب محفوظ، التي قد تتحول معها هذه الرواية إلى قصيدة تفوق التوقعات أو ربما دخلت إلى فتح جديد في اكتشافها.
ولتأكيد ما ورد جليا نتابع بعض النماذج الشعرية الواردة في هذه الرواية، وأترك البقية لمتذوقي الشعر، ومحبي نجيب محفوظ، والغيورين على أدبنا العربي من تلك الأيدي التي تغرف منه دون الإشارة إليه :
(3) وهذا نموذج تواردت فيه الخواطر ص7:
إني أشتعل يا ربي
النار ترعى روحه من جذورها حتى هامتها المحلقة في الأحلام
وقد تراءت له الدنيا من خلال نظرة ملهمة واحدة
كمجموعة من نور باهر
فاحتواها بقلبه وشد عليه بجنون
كان دائما
يحلم
ويرغب
ويريد
ولكنه في هذه المرة اشتعل
وعلى ضوء النار المقدسة لمح معنى الحياة
(4) ويتابع قصيدته ص 10 بقوله :
إنه يشتعل
يخيل إليه أن النار المتقدة في صدره
هي التي تضيء النجوم في أفلاكها
نحن أسرار
لا يطلع على خباياها إلا خالقها
بهذه الفلسفة الوجودية، التي أكدت عليها في مطلع مقالتي المرافقة للشعر، هي التي أملت على نجيب كتابة الشعر في روايته المذكورة دون قصد، وهي التي يسير خلالها في نماذجه التالية :
(5) وفي سيرة حضرة المحترم عثمان بطل روايته يقول ص 10، 11 :
من نافذته الصغيرة يرى وطنه
حارة الحسيني
كأنها امتداد لروحه وجسده
حارة طويلة
ذات منحنى حاد
لا تعرف الهمس أو النجوى
متوترة بين الحكمة والبدائية
ويقول متابعا ص 11 :
ألا يحق له أن يحلم ؟
إنه يحلم بفضل الشعلة المقدسة التي تتقد في صدره...
وألف أحلامه كما يألف
الفراش، والكنبة، والسحارة، والحصيرة
وكما ألف الأصوات الحادة والمنغومة
التي تند عن حنجرته
فتردد أصداءها الجدران الراسخة القاتمة
بهذه الأنفاس الشعرية الملتزمة بالقافية أو بالسجعة المتناغمة غير الملزمة لشعراء التفعيلة، وبزخرفتها اللفظية يتابع نجيب محفوظ ص14:
(6) هناك عند مشارف الصحراء يقوم السبيل لاأثري المهجور
على أدنى سلمة
يجلسان جنبا إلى جنب في احضان الأصيل اللامتناهية
تترامى الصحراء أمامهما حتى سفح الجبل
ويغني الصمت بلغته المجهولة
إن حديث الذات أو الصراع الداخلي هو عامل آخر ساهم في شاعرية نجيب محفوظ في رواية حضرة المحترم، هذه الذات التي أحبت الشعر بفطرتها الإلهية، ولكنها لم تترجمه في قصيدة أو ديوان شعر، وتركت لنا أن التأمل في عبقريتها.
(7) ويتابع نجيب محفوظ سيرة بطله ص17، 18 :
وقف على قبر والديه الضائع بين قبور لا حصر لها
وقرأ الفاتحة
ثم قال :
يرحمكما الله رحمة واسعة
ويتابع ص 19 :
عرف التاريخ من أقدم العصور حتى قبيل الحرب العظمى
عرف الثورات
ولكنه لم يعشها
ولم يستجب
وقد رأى وسمع ولكنه انعزل وتعجب
لم يحظ بعاطفة واحدة تشده إلى الميدان
ما أعجب اقتتال رجال الدولة الكبار واتباعهم !
انحصر في الحارة بهمومها المجهولة من الجميع
الوحشية القاسية المتلاحقة
واليوم يعرف لنفسه هدفا دنيويا وإلهيا في آن
لا علاقة له في تصوره بالأحداث العجيبة
التي تجري باسم السياسة
قال :
إن حياة الإنسان الحقيقية
هي حياته الخاصة التي ينبض بها قلبه في كل لحظة
التي تستأديه الجهد والإخلاص والإبداع
إنها مقدسة ودينية
بها تتحقق ذاته في خدمة الجهاز المقدس المسمى
بالحكومة أو الدولة
بها يتحقق جلال الإنسان على الأرض
فتتحقق به كلمة الله العليا
بهذا النموذج الأخير ومن هذا المقاطع الستة كما صنفها نجيب محفوظ، أضع بين يدي القارئ خلاصة دراستي النقدية في رواية نجيب محفوظ الشعرية، التي أرجو أن تكون فاتحة لدراسة لا تنكر فضل من كتب فيها حرفا، وقديما قال شوقي ضيف رحمه الله لطلبته في الدراسات العليا : من دراسة واحدة أو مقالة أو تركيب تناثر في الكتب نؤلف الكثير من الدراسات الجامعية.




ذات صلة:



مواقع النشر (المفضلة)


شاعرية نجيب محفوظ في رواية (حضرة المحترم)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع