منتدي كريزى مان > >
رغبة بني اسرائيل في العودة للوثنية
الإهداءات
نجم الغربيه من مصر :     alt@yer_m@zzika من ارض الله : مين من الناس القديمه لسه متابع وموجود     Mr.Hossam من من اتينا : الناس اللي وحشني اجدع ناس كل سنه وانتو طيبين ويارب تكونو بخير دايما     SoLa من القاهره : كل عام وانتم بخير بجد وحشتوني المنتدي الجميل والناس الغالية ال اتعرفة عليهم فيه يارب تكونو في احسن الاحوال     محمد البهلوان من مصر : السلام عليكم يا جماعة فين الناس راحت فين     القبطان مازن من كريزي مان : النت وحش فشخ ف مصر     Angel of love من اسكندريه : وحشتوونى اوى ومفقتده كل صحابى القدام وبتمنالكم كل السعاده والحب     العجمى من العجمى هانوفيل : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته إلى جميع الاحباب والأصدقاء تحية من القلب يارب تكونوا جميعا بخير وسعاد لوشا ورسوله وضع القمر وعاشقة النيل وعبد الجواد والبنت المشاغبة هديل ولينا     محمد البهلوان من مصر : السلام عليكم يا جماعة انتوا وحشتوني اووي ليه الأقسام مفهاش تفاعل وخصوصا اقسام الشعر والخواطر     كناريه من الرياض : السلام عليكم وحشتوني اوي انا لما بدخل هنا بفتكر حاجات جميله اوي ربنا يسعدكم يارب وتكونو جمعيا بخير يارب     *سمسم* من المنصوره : السلام عليكم ورحمة الله واحشنى جداااا ياكريزاوية يارب الجميع يكون ف افضل حال     دي روسي من شارع المعز : يااه المنتدي يعني الذكريات الجميله اتمني الناس كلها تكون بخير     Mahmoud Ali Afia من شنشــــــور : صباح الفل ع أحلي مشرفين وأعضاء وزوار كريزي مان_محمـــــود عافيــــه     طـارق من المطريه -القاهره : أللهم انصر الاسلام وارحم موتانا وموتى المسلمين والمسلمات اللهم اشفي مرضانا ومرضى المسلمين اللهم امين يارب العالمين     gezoooo من لَيبـ❣ـيآ : وآحـ❣ـہشـ❣ـہنـ❣ـہي وآلَلَهـ❣ـي. وبـ❣ـہلَدي وآحـ❣ـہشـ❣ـہآنـ❣ـي آووووووي     ! T-e-G-a ! من البنك الاهلي : كل عام وانتم بخير وحشتوني جداً طبعا خمسه سته الي يعرفوني هناا .. ارسل اليكم تحياتي وان شاء الله تكونه بخير وسعاده دايما يارب ♥     مودى مزاجو من التجمع : السلام عليكم ورحمة الله واحشنى جداااا ياكريزاوية يارب الجميع يكون ف افضل حال     sasa-2010 من مصر : كل عام وانتم جميعا بخير ومنتدانا الغالى كريزى مان بخير ويرجع يلعلع زى الاول ان شاء الله     احمد بيسو من كايرو : السلامـ عليكم، .. ازيكـمـ جميـعاً وحشتوني بجد جداً وحشني قسم الرعب وكل ذكريـات في المنـتدي .. اتمـني كلكم تكونو بخـير     العجمى من على شاطئ العجمى : ياعلاء الموقع مغلق ديما يارب يكون المانع خير كل عام والجميع بخير وسعادة أضحى مبارك أن شاء الله    

رغبة بني اسرائيل في العودة للوثنية

قائمة الاعضاء المشار إليهم :

عدد المعجبين1الاعجاب
  • 1 Post By بيت الحمد

افتراضي رغبة بني اسرائيل في العودة للوثنية
وفى الطريق إلى الشام حدث العديد من الوقائع من بني إسرائيل مع نبي الله موسى وأخيه هارون عليهما السلام، وكانت أفعال بني إسرائيل كلها قبائح ونقائص تدل على خبث طبعهم وسوء فعالهم ومنها الثورة على نبي الله موسى وأخيه هارون،بعد أن سار بهم موسى عليه السلام في أرض سيناء فترة من الوقت جاعلا وجهته أرض فلسطين من بلاد الشام ثاروا عليه وعلى أخيه هارون عليهما السلام وقالوا لموسى وهارون كما تحكى التوراة عنهم
( ليتنا متنا في مصر إذ كنا جالسين عند قدور اللحم نأكل خبزا للشبع فإنكما أخرجتمانا إلى هذا القفر لكي تميتا كل هذا الجمهور بالجوع لماذا أصعدتمانا من مصر ، أمن أجل أن نموت نحن و أولادنا ومواشينا بالعطش )

وتحكى التوراة أن موسى عليه السلام ضاق بهم ذرعا لكثرة جهالتهم وسوء أعمالهم وأنه تضرَّع إلى الله قائلا ( ربِّ لم ابتليت عبدك ووضعت أثقال هذا الشعب علىَّ وهل أنا الذي ولدتهم حتى تقول لي احملهم في حجرك كما تحمل الحاضن الرضيع وإني لست طائقا حمله وحدي لأنه ثقيلٌ علىَّ وإلا فاقتلني ولا أرى بليتي)

ومنها رغبة بني إسرائيل في العودة للوثنية ،بعد أن رأى بنو إسرائيل غرق فرعون بأعينهم وساروا مع موسى عليه السلام إلى بلاد الشام شاهدوا قوما يعبدون أصناما لهم فما لبث بنو إسرائيل بعد مشاهدتهم لهؤلاء الوثنيين إلا أن قالوا لنبيهم موسى عليه السلام اجعل لنا أصناما نعبدها كما أن لهؤلاء أصناما يعبدونها وذلك لأن الوثنية التي عاشوا فيها في مصر كانت مازالت بنفوسهم الضعيفة،وقد حكي القرآن الكريم عنهم هذه الرذيلة فقال تعالى { وَجَاوَزْنَا بِبَنِي إِسْرَائِيلَ الْبَحْرَ فَأَتَوْا عَلَى? قَوْمٍ يَعْكُفُونَ عَلَى? أَصْنَامٍ لَهُمْ ? قَالُوا يَا مُوسَى اجْعَلْ لَنَا إِلَ?هًا كَمَا لَهُمْ آلِهَةٌ ? قَالَ إِنَّكُمْ قَوْمٌ تَجْهَلُونَ(138) إِنَّ هَ?ؤُلَاءِ مُتَبَّرٌ مَا هُمْ فِيهِ وَبَاطِلٌ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ(139) قَالَ أَغَيْرَ اللَّهِ أَبْغِيكُمْ إِلَ?هًا وَهُوَ فَضَّلَكُمْ عَلَى الْعَالَمِينَ(140)}الأعراف
ومنها وعد الله موسى بالتوراة وأفعال بني إسرائيل خلال سير موسى بقومه في صحراء سيناء إلى بلاد الشام واعد الله تعالى موسى أن يعطيه التوراة لتكون هدى لبنى إسرائيل، وأمره بصيام ثلاثين يوما، فلما حلَّ الموعد ترك موسى بني إسرائيل مستخلفا عليهم أخاه هارون وذهب إلى الطور لتلقى التوراة، فزاده الله عشرة أيام، وقد حكي القرآن ذلك فقال تعالى{ وَوَاعَدْنَا مُوسَى? ثَلَاثِينَ لَيْلَةً وَأَتْمَمْنَاهَا بِعَشْرٍ فَتَمَّ مِيقَاتُ رَبِّهِ أَرْبَعِينَ لَيْلَةً ? وَقَالَ مُوسَى? لِأَخِيهِ هَارُونَ اخْلُفْنِي فِي قَوْمِي وَأَصْلِحْ وَلَا تَتَّبِعْ سَبِيلَ الْمُفْسِدِينَ(142)}الأعراف

وأثناء غياب موسى عن قومه لتلقى التوراة وتركهم في رعاية أخيه هارون، وضرب لهم ميعاداً إلى ثلاثين يوماً، فلما انقضت الثلاثون يوماً أولاً، ولم يعد موسى كما وعدهم، ماذا وقع من بني إسرائيل،وكعادتهم في انتهازهم للفرص بقبيح الفعال؛ كان فيهم رجلٌ ذو شأن وذو حيلة ومكر يدعى السامرى، فدبر حيلة ومكر مكراً مستغلاً لين جانب هارون عليه السلام ، فصنع لهم عجلا جسدا له خوار من ذهب وحلى نسائهم التي استعاروها من قبط مصر قبل خروجهم، وعبدوه ،وحاول هارون أن يصدَّهم عما تردوا فيه من ضلال وكفر؛ ولكنهم أعرضوا عنه قائلين كما حكي القرآن الكريم عنهم { قَالُوا لَنْ نَبْرَحَ عَلَيْهِ عَاكِفِينَ حَتَّى? يَرْجِعَ إِلَيْنَا مُوسَى?(91)}طه

فلما اشتدَّ عليهم هارون عليه السلام في النهى عن عبادة العجل تطاولوا عليه وكادوا يقتلونه ،فصبر عليهم حتى لا يتفرقوا حتى يرجع موسى،وبعد أن تلقَّى موسى التوراة من ربه ، أعلمه الله أن قومه قد فتنهم السامرى بعبادة العجل؛ فعاد إليهم مغضبا حزينا وأخذ يوبِّخهم بقوارص الكلم وينذرهم بسوء المصير فاعتذروا إليه بأن السامرى هو الذى أضلهم، ولكن الحقيقة التي يعلمها الله أن الكثيرين منهم قد أشربوا حبَّ العجل في قلوبهم ، بدليل طلبهم من موسى أن يتخذوا آلهة عندما مرُّوا في طريقهم على قوم وثنين يعبدون آلهة لهم

وظنَّ موسى عليه السلام أن أخاه هارون قد قصر معهم فعاتبه ولامه على ذلك فأخبره هارون عليه السلام بأنه لم يقصر في نصيحتهم وزجرهم عن عبادة غير الله، ولكنهم لم يستجيبوا له بل آذوه وكادوا يقتلونه، ثم صبَّ موسى عليه السلام جام غضبه على السامرى رأس الفتنة ومدبرها فقال له بعد أن سمع كلامه ودفاعه الواهي عن نفسه { قَالَ فَاذْهَبْ فَإِنَّ لَكَ فِي الْحَيَاةِ أَنْ تَقُولَ لَا مِسَاسَ ? وَإِنَّ لَكَ مَوْعِدًا لَنْ تُخْلَفَهُ ? وَانْظُرْ إِلَى? إِلَ?هِكَ الَّذِي ظَلْتَ عَلَيْهِ عَاكِفًا ? لَنُحَرِّقَنَّهُ ثُمَّ لَنَنْسِفَنَّهُ فِي الْيَمِّ نَسْفًا (97) إِنَّمَا إِلَ?هُكُمُ اللَّهُ الَّذِي لَا إِلَ?هَ إِلَّا هُوَ ? وَسِعَ كُلَّ شَيْءٍ عِلْمًا (98)} طه ،وعلى مشهد من بني إسرائيل نفذ موسى عليه السلام ما توعَّدَ به السامرى فأحرق العجل وألقى ترابه في البحر وأثبت للجميع أن المستحق للعبادة إنما هو الله تعالى وأن العجل الذي عبدوه بجهلهم وغبائهم لا يملك ضرَّا ولا نفع
ا




[فقط الأعضاء المسجلين يمكنهم رؤية الروابط - التسجيل سهل يتطلب -اسم.باسورد.اميل. فقط. ] -شرح طريقة تسجيل عضوية - شرح طريقة استرجاع باسورد


[فقط الأعضاء المسجلين يمكنهم رؤية الروابط - التسجيل سهل يتطلب -اسم.باسورد.اميل. فقط. ] -شرح طريقة تسجيل عضوية - شرح طريقة استرجاع باسورد


رغبة بني اسرائيل العودة للوثنية

ذات صلة:

*لينا* معجب بهذا.
Eh S(17) رد: رغبة بني اسرائيل في العودة للوثنية
وفى الطريق إلى الشام حدث العديد من الوقائع من بني إسرائيل مع نبي الله موسى وأخيه هارون عليهما السلام، وكانت أفعال بني إسرائيل كلها قبائح ونقائص تدل على خبث طبعهم وسوء فعالهم ومنها الثورة على نبي الله موسى وأخيه هارون،بعد أن سار بهم موسى عليه السلام في أرض سيناء فترة من الوقت جاعلا وجهته أرض فلسطين من بلاد الشام ثاروا عليه وعلى أخيه هارون عليهما السلام وقالوا لموسى وهارون كما تحكى التوراة عنهم
( ليتنا متنا في مصر إذ كنا جالسين عند قدور اللحم نأكل خبزا للشبع فإنكما أخرجتمانا إلى هذا القفر لكي تميتا كل هذا الجمهور بالجوع لماذا أصعدتمانا من مصر ، أمن أجل أن نموت نحن و أولادنا ومواشينا بالعطش )

وتحكى التوراة أن موسى عليه السلام ضاق بهم ذرعا لكثرة جهالتهم وسوء أعمالهم وأنه تضرَّع إلى الله قائلا ( ربِّ لم ابتليت عبدك ووضعت أثقال هذا الشعب علىَّ وهل أنا الذي ولدتهم حتى تقول لي احملهم في حجرك كما تحمل الحاضن الرضيع وإني لست طائقا حمله وحدي لأنه ثقيلٌ علىَّ وإلا فاقتلني ولا أرى بليتي)

ومنها رغبة بني إسرائيل في العودة للوثنية ،بعد أن رأى بنو إسرائيل غرق فرعون بأعينهم وساروا مع موسى عليه السلام إلى بلاد الشام شاهدوا قوما يعبدون أصناما لهم فما لبث بنو إسرائيل بعد مشاهدتهم لهؤلاء الوثنيين إلا أن قالوا لنبيهم موسى عليه السلام اجعل لنا أصناما نعبدها كما أن لهؤلاء أصناما يعبدونها وذلك لأن الوثنية التي عاشوا فيها في مصر كانت مازالت بنفوسهم الضعيفة،وقد حكي القرآن الكريم عنهم هذه الرذيلة فقال تعالى { وَجَاوَزْنَا بِبَنِي إِسْرَائِيلَ الْبَحْرَ فَأَتَوْا عَلَى? قَوْمٍ يَعْكُفُونَ عَلَى? أَصْنَامٍ لَهُمْ ? قَالُوا يَا مُوسَى اجْعَلْ لَنَا إِلَ?هًا كَمَا لَهُمْ آلِهَةٌ ? قَالَ إِنَّكُمْ قَوْمٌ تَجْهَلُونَ(138) إِنَّ هَ?ؤُلَاءِ مُتَبَّرٌ مَا هُمْ فِيهِ وَبَاطِلٌ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ(139) قَالَ أَغَيْرَ اللَّهِ أَبْغِيكُمْ إِلَ?هًا وَهُوَ فَضَّلَكُمْ عَلَى الْعَالَمِينَ(140)}الأعراف
ومنها وعد الله موسى بالتوراة وأفعال بني إسرائيل خلال سير موسى بقومه في صحراء سيناء إلى بلاد الشام واعد الله تعالى موسى أن يعطيه التوراة لتكون هدى لبنى إسرائيل، وأمره بصيام ثلاثين يوما، فلما حلَّ الموعد ترك موسى بني إسرائيل مستخلفا عليهم أخاه هارون وذهب إلى الطور لتلقى التوراة، فزاده الله عشرة أيام، وقد حكي القرآن ذلك فقال تعالى{ وَوَاعَدْنَا مُوسَى? ثَلَاثِينَ لَيْلَةً وَأَتْمَمْنَاهَا بِعَشْرٍ فَتَمَّ مِيقَاتُ رَبِّهِ أَرْبَعِينَ لَيْلَةً ? وَقَالَ مُوسَى? لِأَخِيهِ هَارُونَ اخْلُفْنِي فِي قَوْمِي وَأَصْلِحْ وَلَا تَتَّبِعْ سَبِيلَ الْمُفْسِدِينَ(142)}الأعراف

وأثناء غياب موسى عن قومه لتلقى التوراة وتركهم في رعاية أخيه هارون، وضرب لهم ميعاداً إلى ثلاثين يوماً، فلما انقضت الثلاثون يوماً أولاً، ولم يعد موسى كما وعدهم، ماذا وقع من بني إسرائيل،وكعادتهم في انتهازهم للفرص بقبيح الفعال؛ كان فيهم رجلٌ ذو شأن وذو حيلة ومكر يدعى السامرى، فدبر حيلة ومكر مكراً مستغلاً لين جانب هارون عليه السلام ، فصنع لهم عجلا جسدا له خوار من ذهب وحلى نسائهم التي استعاروها من قبط مصر قبل خروجهم، وعبدوه ،وحاول هارون أن يصدَّهم عما تردوا فيه من ضلال وكفر؛ ولكنهم أعرضوا عنه قائلين كما حكي القرآن الكريم عنهم { قَالُوا لَنْ نَبْرَحَ عَلَيْهِ عَاكِفِينَ حَتَّى? يَرْجِعَ إِلَيْنَا مُوسَى?(91)}طه

فلما اشتدَّ عليهم هارون عليه السلام في النهى عن عبادة العجل تطاولوا عليه وكادوا يقتلونه ،فصبر عليهم حتى لا يتفرقوا حتى يرجع موسى،وبعد أن تلقَّى موسى التوراة من ربه ، أعلمه الله أن قومه قد فتنهم السامرى بعبادة العجل؛ فعاد إليهم مغضبا حزينا وأخذ يوبِّخهم بقوارص الكلم وينذرهم بسوء المصير فاعتذروا إليه بأن السامرى هو الذى أضلهم، ولكن الحقيقة التي يعلمها الله أن الكثيرين منهم قد أشربوا حبَّ العجل في قلوبهم ، بدليل طلبهم من موسى أن يتخذوا آلهة عندما مرُّوا في طريقهم على قوم وثنين يعبدون آلهة لهم

وظنَّ موسى عليه السلام أن أخاه هارون قد قصر معهم فعاتبه ولامه على ذلك فأخبره هارون عليه السلام بأنه لم يقصر في نصيحتهم وزجرهم عن عبادة غير الله، ولكنهم لم يستجيبوا له بل آذوه وكادوا يقتلونه، ثم صبَّ موسى عليه السلام جام غضبه على السامرى رأس الفتنة ومدبرها فقال له بعد أن سمع كلامه ودفاعه الواهي عن نفسه { قَالَ فَاذْهَبْ فَإِنَّ لَكَ فِي الْحَيَاةِ أَنْ تَقُولَ لَا مِسَاسَ ? وَإِنَّ لَكَ مَوْعِدًا لَنْ تُخْلَفَهُ ? وَانْظُرْ إِلَى? إِلَ?هِكَ الَّذِي ظَلْتَ عَلَيْهِ عَاكِفًا ? لَنُحَرِّقَنَّهُ ثُمَّ لَنَنْسِفَنَّهُ فِي الْيَمِّ نَسْفًا (97) إِنَّمَا إِلَ?هُكُمُ اللَّهُ الَّذِي لَا إِلَ?هَ إِلَّا هُوَ ? وَسِعَ كُلَّ شَيْءٍ عِلْمًا (98)} طه ،وعلى مشهد من بني إسرائيل نفذ موسى عليه السلام ما توعَّدَ به السامرى فأحرق العجل وألقى ترابه في البحر وأثبت للجميع أن المستحق للعبادة إنما هو الله تعالى وأن العجل الذي عبدوه بجهلهم وغبائهم لا يملك ضرَّا ولا نفع
ا




[فقط الأعضاء المسجلين يمكنهم رؤية الروابط - التسجيل سهل يتطلب -اسم.باسورد.اميل. فقط. ] -شرح طريقة تسجيل عضوية - شرح طريقة استرجاع باسورد


[فقط الأعضاء المسجلين يمكنهم رؤية الروابط - التسجيل سهل يتطلب -اسم.باسورد.اميل. فقط. ] -شرح طريقة تسجيل عضوية - شرح طريقة استرجاع باسورد



نايس توبك شكرا لك دومت متميز




مواقع النشر (المفضلة)


رغبة بني اسرائيل في العودة للوثنية


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع