منتدي كريزى مان > >
---------- وحـــــــي الأحاسيــــــس ----------
الإهداءات
نجم الغربيه من مصر :     alt@yer_m@zzika من ارض الله : مين من الناس القديمه لسه متابع وموجود     Mr.Hossam من من اتينا : الناس اللي وحشني اجدع ناس كل سنه وانتو طيبين ويارب تكونو بخير دايما     SoLa من القاهره : كل عام وانتم بخير بجد وحشتوني المنتدي الجميل والناس الغالية ال اتعرفة عليهم فيه يارب تكونو في احسن الاحوال     محمد البهلوان من مصر : السلام عليكم يا جماعة فين الناس راحت فين     القبطان مازن من كريزي مان : النت وحش فشخ ف مصر     Angel of love من اسكندريه : وحشتوونى اوى ومفقتده كل صحابى القدام وبتمنالكم كل السعاده والحب     العجمى من العجمى هانوفيل : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته إلى جميع الاحباب والأصدقاء تحية من القلب يارب تكونوا جميعا بخير وسعاد لوشا ورسوله وضع القمر وعاشقة النيل وعبد الجواد والبنت المشاغبة هديل ولينا     محمد البهلوان من مصر : السلام عليكم يا جماعة انتوا وحشتوني اووي ليه الأقسام مفهاش تفاعل وخصوصا اقسام الشعر والخواطر     كناريه من الرياض : السلام عليكم وحشتوني اوي انا لما بدخل هنا بفتكر حاجات جميله اوي ربنا يسعدكم يارب وتكونو جمعيا بخير يارب     *سمسم* من المنصوره : السلام عليكم ورحمة الله واحشنى جداااا ياكريزاوية يارب الجميع يكون ف افضل حال     دي روسي من شارع المعز : يااه المنتدي يعني الذكريات الجميله اتمني الناس كلها تكون بخير     Mahmoud Ali Afia من شنشــــــور : صباح الفل ع أحلي مشرفين وأعضاء وزوار كريزي مان_محمـــــود عافيــــه     طـارق من المطريه -القاهره : أللهم انصر الاسلام وارحم موتانا وموتى المسلمين والمسلمات اللهم اشفي مرضانا ومرضى المسلمين اللهم امين يارب العالمين     gezoooo من لَيبـ❣ـيآ : وآحـ❣ـہشـ❣ـہنـ❣ـہي وآلَلَهـ❣ـي. وبـ❣ـہلَدي وآحـ❣ـہشـ❣ـہآنـ❣ـي آووووووي     ! T-e-G-a ! من البنك الاهلي : كل عام وانتم بخير وحشتوني جداً طبعا خمسه سته الي يعرفوني هناا .. ارسل اليكم تحياتي وان شاء الله تكونه بخير وسعاده دايما يارب ♥     مودى مزاجو من التجمع : السلام عليكم ورحمة الله واحشنى جداااا ياكريزاوية يارب الجميع يكون ف افضل حال     sasa-2010 من مصر : كل عام وانتم جميعا بخير ومنتدانا الغالى كريزى مان بخير ويرجع يلعلع زى الاول ان شاء الله     احمد بيسو من كايرو : السلامـ عليكم، .. ازيكـمـ جميـعاً وحشتوني بجد جداً وحشني قسم الرعب وكل ذكريـات في المنـتدي .. اتمـني كلكم تكونو بخـير     العجمى من على شاطئ العجمى : ياعلاء الموقع مغلق ديما يارب يكون المانع خير كل عام والجميع بخير وسعادة أضحى مبارك أن شاء الله    

---------- وحـــــــي الأحاسيــــــس ----------

قائمة الاعضاء المشار إليهم :

Eh S(7) ---------- وحـــــــي الأحاسيــــــس ----------
---------- وحـــــــي الأحاسيــــــس ----------

في وضح النهار وفي ظلمة الليل لا تفارقني ، في منامي ويقظتي لا شئ يوقفها ،

تناشد كياني بأثرٍ عميق ، تنبض بنبضات قلبي ،

تشكل سحراً جميلاً نخاف منه ونفرح له ، تنبأني بما أحلم به ،

تشعرني بمن حولي ، ترشدني لطريق ٍ صعب أحاول الوصول إليه

،،،، إنها أحاسيسي الخاصة

الأحاسيـــــس ذلك الشعور الخفي الدائم والغامض المسيطر على الإنسان

والأداة الأولى المحددة لسلوكياته وأفعاله وتصرفاته وردود أفعاله ،،،

أحياناً نسمع عن الإنسان الحساس ذو القلب الرفيع

والمستقبل الأول لأبسط الوقائع والمتأثر الأكبر لمآسي الأحداث

والمترقب الأميز لمتغيرات الأمور ،،،

☺ ☻☻☻

هل نحسده على هذه الصفة أم نشفق عليه ،

هل تساعده هذه الصفة في مسألة الحب الصادر من الطرفين

بنظرته المتأملة وشمولية إدراكه وبشعوره الدائم بما يدور حوله من تطورات ،

أم تشكل له عائقاً في بعض الأمور ،،،
الحب الحساس هبه عظيمة من عند الله ونستطيع القول بأنه لا مرادف لهذه الصفة

المميزة والغامضة والمفرحة والمحزنة والجامعة والمعلمة والتأملية والظاهرة والمستترة ،،،

لأنها وبكل بساطة أداة موضوعة من قبل الخالق عز وجل

لتسيير عباده في خطوط تفاعلية متشابكة ومعقدة جداً لتظهر

سلوكياتهم الصادرة عن عدة محددات سلوكية يكون مصدرها محددات السلوك

التي تختلف من شخص لآخر حسب البيئة المحيطة به ومستوى التربية ونوعيتها ،،،

☺ ☻☻☻







النظرة التأملية

إن حدود الإدراك لدى البشر غير مقتصرة على ما يرى الإنسان أو يسمع ،

إنما توجد حدود أخرى لا يراها سوى الإنسان الحساس ،

الإنسان المتأمل لروعة الخلق وجماله ، لبهاء الكون وعظمته ،

لخصائص الآخر الظاهرة والمستترة ، نعم هذه النظرة لا يراها سوى الإنسان الحساس ،

فعندما يرزق الله الإنسان بحواس إضافية تزيد من حساسية الإنسان تجاه الأمور

فهذا يضفي الدعم الكبير والمطلوب من كل البشر

ولا يدركه إلا من وهبه الله هذه الصفة ،

التي تعطي الإنسان المحب بعداً إضافياً تجاه من يحب

فيعرف ما تتطلبه العلاقة بينه وبين من يحب ،

ولا يرتكز شعوره في نواحي ضيقة تنحصر في ما قاله وما قالته

فيما فعل وفيما فعلت ، فالأمر يحتاج لتواصل خفي بينه وبين أحاسيسه الداخلية

التي تعمل على إرشاده وتوجيهه لما يجب أن يكون عليه السلوك

الصادر في المستقبل إلى جانب التفسير المنطقي لمسارات العلاقة المختلفة

فيما يتعلق بمدى نجاح الارتباط وأولوياته وصعوباته

ومداخل الآمال التي يسعى هذا الإنسان إلى الدخول لها واختراقها ،

فمن يحب كثيراً يحس كثيراً ويتأمل كثيراً ،





وما الأشواق والأحزان والأفراح إلا نتاج لهذه التأملات الخاصة المتأتية من إدراك حسي لا يلقاه إلا الحساس ،،،
---------- وحـــــــي الأحاسيــــــس ----------

☺ ☻☻☻







العطاء اللامحدود

إذا كان الإنسان يعطي على قدر ما يحس بوجوب العطاء

فالأكيد قيمة العطاء ومستواه في درجة رفيعة

بالنسبة لمن أنعم الله عليه بصفة الإحساس ،

فالعطاء اللامحدود صفة من له إدراك واتزان وتعقل

وصبر وطيبة وتعلم وخلق رفيع ، فالحساس يدرك بأنه

على قدر ما يعطي على قدر ما يأخذ فإن أعطى من يحب الكثير فسيجني الكثير ،

ويعلم بأن ما يحتاجه الطرف الآخر من محبة وود وحنان

وتواصل و تضحية يتطلب الكثير من العطاء والاجتهاد

وتقديم مجهودات تتطلب جهوداً مضنية أحياناً ، والحساس يعمل على توفير هذه المتطلبات

لأنه ببساطة يعلم بأن العطاء اللامحدود يولد نتاجاً غير محدود ،

فصفة العطاء تتحدد من دوافع تحرك الإنسان وتحفزه للقيام بها ،

فقد يكون ما يقدمه هذا الإنسان على نحو غير محدود في إطار يمكن تقديره

بل يرتفع بقيمته المتصاعدة بتصاعد الأحداث التي تتطلب أن يقدم

ما يسعد الآخرين ، ما يفرحهم ، ما ينسيهم أحزانهم ،

ما يقربهم منه بوحي ٍ حساس متوازي من الطرفين ،

وما يشكله هذا الجانب على مستوى التوحد الرومانسي لشئ رفيع ورفيع جداً ،

فقيمة المرء عند الآخر لا تأتي من فراغ بل بالعطاء المتميز

الصادر من قلب صافي طاهر يعطي بحيوية أخاذة تجمع القلوب





في مجرة التقدير المتبادل بعيداً لتشكل تميزاً وبعداً يتمناه الجميع ولا يدركه إلا القليل ،،،
---------- وحـــــــي الأحاسيــــــس ----------

☺ ☻☻☻






المحبة الرفيعة

شعورٌ بالارتياح ، بالاندماج ، بالانسجام ، بالراحة ، بالإعجاب ،

بل بالأكثر من هذا شعورٌ بالتوحد بين روحين ،

نعم عندما ترتقي الأحاسيس بدرجاتها الرفيعة في مسالة الحب بين طرفين

ويكون الإنسان الحساس هو من يتصف بما ذكر فعندها تظهر المشاعر الخفية والمكبوتة داخل الطرف الآخر

لتشكل تكاملاً وتوحداً باهراً ونيراً ، فإذا كانت الفتاة المحبة بعمق تعشق من تحب بلهفة وعنفوان فكيف يكون الحال

عندما يكون محبها هذا الإنسان الذي لا يبخل بما يسري في عروقه من دماء ،

كيف يكون الحال عندما ترى من يعاملها بما تحب أن تـُعامَل ،

بمن يخاف عليها بمن يطمئنها بمن يحمل صفات وأحاسيس رائعة تحتاجها كل فتاة

، كل ذلك يجعل الطرفين في متنفس جميل يحمل مودة أخاذة

ويحمل عشقاً وردياً ويضفي على الطرفين

توهجاً في الحياة لا يضاهيه شئ ،

فبالحب ترتقي درجات السعادة وبالحب تسمو لحظات الخلود ويالها من لحظات لدى من له صفة الإحساس المتميز ،،،

أخيراً نسأل الله أن يهب لنا عقولاً تنير دروبنا وأحاسيس ترفع من درجات سلوكنا ، ومودة تجمع قلوبنا ، ومحبة خالصة لمن يستحق المحبة .


Eh S(21)

امين يارب

جميل جدا يا مازن

تسلم ايدك


افتراضي رد: ---------- وحـــــــي الأحاسيــــــس ----------
توبيك حلو اوى
تسلم ايدك يا مازن وحمدلله على سلامتك


افتراضي رد: ---------- وحـــــــي الأحاسيــــــس ----------
مرسى ياجانا
مرسى ياتقى

نورتونى


افتراضي رد: ---------- وحـــــــي الأحاسيــــــس ----------
توبيك جميل جدااااااااااااا

تسلم ايدك مازن

دمت متميزا

تحياتي

افتراضي رد: ---------- وحـــــــي الأحاسيــــــس ----------
مرسى يانرجس
نورتينى


افتراضي رد: ---------- وحـــــــي الأحاسيــــــس ----------
السلام عليكم
أعتقد بأنه من غير اللائق أن تنسخ ما كتبه غيرك وتنسبه لغيرك فهذا يعبر عن عدم قدرة على نسج هكذا مواضيع للاسف هنا القدرة لا تتعدى معرفة طريقة النسخ !!!

تعلم كيف تكتب أولاً ولا تنسب جهد غيرك في منتديات ستار تايمز ، منتدى النقاش الجاد مرة اخرى



لاتزعل من النصيحة ولكن الحق حق

افتراضي رد: ---------- وحـــــــي الأحاسيــــــس ----------
no comment about this [warning]لا لنقل جهد الغير بدون ذكر المصدر[/warning]



مواقع النشر (المفضلة)


---------- وحـــــــي الأحاسيــــــس ----------


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع