الملاحظات

خيمة رمضان كل عام وانتم بخير


قائمة الاعضاء المشار إليهم :

إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
ضى القمر
افتراضي نسمات رمضانية

نسمات رمضانية


نسمات رمضانية
ثمار دورة النسمات الرمضانية
نسمات رمضانية

النسمة الأولى


أبشركم بمن اشتقنا للقياه

قلوبنا تهفوا شوقًـًا ووجلاً

شوقًـًا للقائه ووجلاً من تقصيرنا وفوات الفرصة العظيمة

* كـان النبـي ـ صـلى الله عليـه وعلى آلـه وسـلم ـ يبشـر أصحابـه بقـدوم شـهر الخيـر :
فعـن أبـي هريـرة ، قـال : قـال رسـول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ : " أتاكـم رمضـان شـهر مبـارك ، فـرض الله ـ عـز وجـل ـ عليكـم صيامـه ، تفتـح فيـه أبـواب السـماء ، وتغلـق فيـه أبـواب الجحيـم ، وتغـل فيه مـردة الشـياطين ، لله فيـه ليلـة هـي خيـر مـن ألـف شـهر ، من حـرم خيرهـا فقـد حـرم " .

سنن النسائي [ المجلد الواحد ] / تحقيق الشيخ الألباني / ( 22 ) ـ كتاب : الصيام /
( 5 ) ـ باب : ذكر الاختلاف على ..... / حديث رقم : 2106 / ص : 336


مـن نِعـم الله ،أنـه سـبحانه مَـنُّ علينـا بفضائـل

عظيمـة ونفحـات يعيهـا كـل ذي عقـل فطـن حـذر

فلنتعرض لهذه النفحات

* قـال صلـى الله عليـه وعلـى آله وسـلم :

" افعلـوا الخيـرَ دهركـم ، وتعرضـوا لنفحـاتِ

رحمـة الله ، فـإن لله نفحـاتٍ مـن رحمتـه ،

يصيـب بهـا مـن يشـاء مـن عبـاده ، وسـلوا

الله أن يسـتر عوراتِكـم ، وأن يؤمِّـن رَوعاتِكـم "


أخرجه الطبراني في الكبير وحسنه الشيخ الألباني ـ رحمه الله ـ في سلسلة
الأحاديث الصحيحة / ج : 4 /حديث رقم : 1890 / ص : 511


إنهـا دعـوة لنـدرك مـا فاتنـا فـي مواسـم مضـت ولـم نسـتثمرها

فهـا هـو رمضـان الشهر المبارك يهل علينا

فلنغتم النفحة ،

فالقافلـة مـا زالـت تنتظـر مَـنْ يُسْـرِع الخطـى كـي يصـل

إليهـا ويحصّـل الخيـر الجزيـل والأجـر الوفيـر

فهيا نطوف مع هذه النفحة والنسمات المباركة


* كان صلى الله عليه وسلم إذا اجتهـد لأحـد فـي الـدعــاء قـال

جعـل الله عليـكم صـلاة قـوم أبـرار ،يقومـون الليـل
ويصومـون النهـار ، ليسـوا بأثمـة ولا فجـار

نسمات رمضانية
@قـال الإمـام عبـد بـن حُميـد ـ رحمـه الله ـ فـي \
" المنتخـب " ( جـزء : 3 /ص : 170 ) :
حدثنـا مسـلم بـن إبراهيـم قـال : حدثنـا حمـاد بـن سـلمة ،

عـن ثابـت عـن أنـس قـال : كـان النبـي ـ صلى الله عليه وعلى

آله وسلم ـ إذا اجتهـد لأحـد في الدعـاء قـال :

" جعـل الله عليـكم صـلاة قـوم أبـرار ،يقومـون
الليـل ويصومـون النهـار ، ليسـوا بأثمـة ولا فجـار " .

قـال الشـيخ مقبــل ـ رحمه الله ـ فـي الجامـع الصحيـح ممـا ليـس
فـي الصحيحيـن / ج : 2 / ص : 172 / كتـاب الصـلاة ـ بـاب فضـل
قيـام الليـل ، هـذا حـديث صحيـح


~~~~~~~
نسأل الله أن يرزقنا إدراك شهر

رمضان ونحن في صحة وعافية ،حتى

ننشط في عبادة الله تعالى ،

من صيام وقيام وذكر





المشروع للمسلم في رمضان وفي غيره مجاهدة نفسه

الأمارة بالسوء حتى تكون نفسًا مطمئنة آمرة بالخير


راغبة فيه ، وواجب عليه أن يجاهد عدو الله إبليس حتى

يسلم من شره ونزغاته ، فالمسلم في هذه الدنيا في جهاد

عظيم متواصل للنفس والهوى والشيطان ، وعليه أن

يكثر من التوبة والاستغفار في كل وقت وحين

ونسأل الله أن يكتب لنا فيه الرحمة والعفو والصفح والغفران ،
وأن يوفقنا فيه للهدى والبر والإحسان



ولاشك أنها من نعم الله سبحانه وتعالى أن فمن نعم الله
على العبد أن يطول عمره ويحسن عمله ؛
وأن تفارق الدنيا ولسانك رطب من ذكر الله
عن عبد الله بن بسر المازني قال جاء أعرابيان
إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال
أحدهما يا رسول الله أي الناس خير
قال" طوبى لمن طال عمره وحسن عمله" .
وقال الآخر أي العمل خير قال
"أن تفارق الدنيا ولسانك رطب من ذكر الله "
السلسلة الصحيحة / ج : 4 / حديث رقم : 1836 / التحقيق صحيح

نسمات رمضانية

فالمؤمن لا يرجو من بقائه في الحياة إلا زيادة الخير؛
كما قال عليه الصلاة والسلام في الحديث الصحيح :
(( واجعل الحياة زيادة لي في كل خير ))

قال صلى الله عليه وسلم
"اللهم أصلح لي ديني الذي هو عصمة أمري وأصلح
لي دنياي التي فيها معاشي وأصلح لي آخرتي التي
فيها معادي واجعل الحياة زيادة لي في كل خير
واجعل الموت راحة لي من كل شر"

تخريج السيوطي : (مسلم) عن أبي هريرة.
تحقيق الألباني : (صحيح) انظر حديث رقم: 1263 في
صحيح الجامع الصغير وزيادته


 
من مواضيعي في كريزي مان

  • ايهاااااااا الوزرررررراء .. نسألكـــم الرحيلا
  • ملف كامل لاحلى الجاتوهات
  • سكانر محمول Plustek لجميع مقاسات الورق
  • سمكة الشمس المحيطيه
  • أدعية الزوج لزوجته..
  • أمك... ثم أمك... ثم أمك... ثم أبوك
  • كعكة القلب المغلفة بالشوكولاتة
  • سحور كريزى مان وبس
  • غرف نوم شياكة وأناقة
  • عزكِ في حجابكِ فاعلمي
  • ضى القمر
    افتراضي رد: نسمات رمضانية



    الفرصة سانحة


    لتعمير الأنفاس بحسن العمل والفوز بالغفران

    والعتق من النيران أعاذنا الله وإياكم من لهيبها

    فلنتنسم

    نفحات معطرة بأريج شهر نحبه ونتلهف له ونهفو إليه

    هي أيام قليلة وتشهد السماء مولد شهر الرحمات

    سبحان الملك السماء غير السماء


    أبواب تغلق وأبواب تفتح

    وشياطين تصفد ..

    عتق .. ورحمة ..مغفرة ..


    إنها مشاعر تجعلك


    تتنفس هواء غير الهواء



    تنفذ إلى صدرك بحرية تختلف عن بقية الأشهر


    فلا تحرم نفسك أن تعيش شهراً فيه من الطاعات زاداً


    تتبلغ به جنة عرضها السماوات والأرض ..


    تطوى الليالي و الأيام، و تنصرم الشهور و الأعوام،

    فمن الناس من قضى نحبه و منهم من ينتظر، و إذا

    بلغ الكتاب أجله فلا يستأخرون ساعة و لا يستقدمون.

    كل الناس يغدوا من الفائز ومن الخاسر

    قال صلى الله عليه وسلم
    "الطهور شطر الإيمان والحمد لله تملأ الميزان
    وسبحان الله والحمد لله تملآن ما بين السماء
    والأرض والصلاة نور والصدقة برهان والصبر
    ضياء والقرآن حجة لك أو عليك
    كل الناس يغدوا فبائع نفسه فمعتقها أو موبقها ." ‌
    تخريج السيوطي : (أحمد/ مسلم/ الترمذي) عن أبي مالك الأشعري.
    تحقيق الألباني : (صحيح) انظر حديث رقم: 3957 في صحيح الجامع.‌

    فلنعتق أنفسنا من النيران


    اتقوا الله، و أكرموا هذا الوافد العظيم، جاهدوا النفوس

    بالطاعات. ابذلوا الفضل من أموالكم في البر والصلات،

    استقبلوه بالتوبة الصادقة والرجوع إلى الله.




     
    من مواضيعي في كريزي مان

  • تعرف على أخطر المخلوقات على وجه الأرض
  • يا لسانى ... يا قِطعةٌ مِنِّى ...
  • طائرة تابعة للقوات المسلحة تنقذ شابا صعد لقمة هرم خفرع وفشل في النزول
  • أنت جميلة بدونها !!
  • اطفال حلويين جمال وبراءة
  • و أخوكى ماله؟؟ أنتوا مش مخطوبين و لا أيه؟؟
  • فوضت امرى اليك يارب
  • ابتهالات متعددة للشيخ النقشبندى رائعة جدا
  • كل سنة وانتم طيبين بمناسبة عيد الأضحى المبارك
  • ياريت كلنا نعلق على الصورة دى !!!
  • ضى القمر
    افتراضي رد: نسمات رمضانية




    ومن لم يربح في هذا الشهر ففي أي وقت يربح، ومن

    لم يقرب من مولاه وينال رضاه فقل لي بربك متى يفلح.

    نعمة كبرى

    إن بلوغ رمضان نعمة كبرى، وإنما يقدرها حق
    قدرها الصالحون المشمرون

    فإذا كان الله قد مَنَّ عليك ببلوغه ومد في عمرك

    لوصوله، فالواجب استشعار هذه النعمة واغتنام

    هذه الفرصة؛ فإنها إن فاتت كانت حسرة ما بعدها

    حسرة، وخسارة ما بعدها خسارة.

    وأي حسرة أعظم من أن يدخل الإنسان شهر

    رمضانويخرج منه وذنوبه مازالت جاثمة على صدره،

    وأوزاره مازالت قابعة في كتاب عمله؟!.

    وأي مصيبة أكبر وأعظم وأجل من أن يدخل الإنسان فيمن

    عناهم جبريل الأمين والنبي الكريم في دعائهما:

    * عـن كعـب بـن عُجْـرَة ـ رضي الله عنه ـ قـال :
    قـال رسـول الله ـ صلى الله عليه وعلى آله وسلم ـ :
    " احضـروا المنبــر " فحضـرنا ، فلمـا ارتقى درجـة

    قـال ـ صلى الله عليه وعلى آله وسلم : " آمـين "

    فلمـا ارتقـى الدرجـة الثانيـة قـال ـ صلى الله عليه وعلى

    آله وسلم ـ : " آمـين " فلمـا ارتقـى الدرجـة الثالثـة

    قـال ـ صلى الله عليه وعلى آله وسلم ـ : " آمـين "

    فلمـا نـزل قـلنا : يـا رسـول الله ! لقـد سـمعنا منـك

    اليـوم شـيئًا مـا كنـا نسمعـه قــال ـ صـلى الله عليـه

    وعلى آلـه وسلم ـ إن جبريـل عـرض لـي فقـال :

    بَعُــدَ مــن أدرك رمضــان فلـم يغفـر لـه قلـت آمـين ،

    فلمـا رقيـت الثانيـة قـال : بَعُـدَ مــن ذُكِـرْتُ عنــده

    فلـم يصـل عليـك فقـلت : آمـين . فلمـا رقيـت الثالثـة

    قـال : بَعُــدَ مـن أدرك أبويـه الكبـر عنـده

    أو أحدهمـا فلـم يدخـلاه الجنـة 0 قلـت آميـن .
    رواه الحاكم وصححه الشيخ الألباني ـ رحمه الله ـ فـي صحيح التـرغيب والتـرهيب :
    ( 9 ) ـ كتاب : الصوم / ( 2 ) ـ باب : الترغيب في صيام رمضان ....
    . / حديث رقم : 981 / ص : 488 .



    بُعداً لمن أدرك رمضان فلم يغفر له، إذا لم
    يغفر له فيه فمتى؟

    نسأل الله العافية


    وكيف لا يبعده الله وهو لم ينل المغفرة في زمانها،
    ولم تبلغه التوبة في أوانها، والنبي - صلى الله عليه
    وسلم - يقول عن رمضان في الأحاديث الصحيحة:

    ـ من صام رمضان إيمانًا واحتسابًا غفر له ما تقدم من ذنبه.

    ـ من صام رمضان إيمانًا واحتسابًا غفر له ما تقدم من ذنبه.

    ـ من قام رمضان إيمانًا واحتسابًا غفر له ما تقدم من ذنبه.

    - من قام ليلة القدر إيمانًا واحتسابًا غفر له ما تقدم من ذنبه.

    فلنشكر النعمة أولاً
    فليكن أول ما يكون منه أن يحمد الله سبحانه وتعالى
    على نعمته وجميل فضله وجليل منته ، ويسأله سبحانه
    أن يبارك له في هذه النعمة ؛ لأنك إذا شكرت نعمة
    الله ؛ بارك الله لك فيها ،

    ولما غفل الناس عن شكر الله ؛ سلب الله الكثير بركة النعم . فاحمد الله إذا بلغت رمضان فانظر إلى مقدار نعمة


    الله عليك حتى تحس بفضل هذا الشهر،


    ويمكنك بعد ذلك أن تقوم بحقه وحقوقه .




    تذكّر الميت الذي كان يتمنى بلوغ رمضان ، والله أعطاك


    الحياة ، وأمد لك في العمر ..!!




    وتذكّر المريض الذي يتأوه من الأسقام والآلام والله


    أمدك بالصحة والعافية ..!!




     
    من مواضيعي في كريزي مان

  • محاسن الأخلاق .....الثبات على الحق
  • بعد تخطيه 90 مليون نسخة..-ويندوز 7 -الأسرع مبيعاً على الإطلاق
  • يا رجائي ..يارجائى ..يا الله
  • مقترحات جوجل" تستقبل مميزات البحث العالمية
  • كيف تتشاجر مع شريكة حياتك ..برقة ولطف!
  • السلام عليكم - ارجو الغاء ظهور التوقيع من المنتدى الاسلامى
  • اجمع الريش او امسك لسانك
  • بالصور.. صدور أول بطاقة بـ ( - ) للبهائيين ..
  • ارحموا رجال المطافىء!!!!!!!
  • يا رسول الله أوصني - وصايا الرسول عليه الصلاة والسلام
  • ضى القمر
    افتراضي رد: نسمات رمضانية







    ثانيا :


    أن تدخل هذا الشهر بنية صادقة خالصة وعزيمة قوية

    على الخير ، فكم من عبد نوى الخير فبلّغه الله أجره


    ولم يعمل به ، حيل بينه وبين العمل العذر، فقد يكون


    الإنسان في نيته أن يصوم ويقوم فتأتي الحوائل أو تأتي


    آجال أو تأتي أقدار تحول بينه وبين ما يشتهي ،


    ويسأل الله العظيم يكون في قلبه وقرارته أن ينوي الخير


    وأن يفعل الخير وأن يكون هذا الرمضان صفحات بر


    وإقبال على الله وإنابة إليه ، وإذا نويت ذلك وحال


    بينك وبين ذلك شيء من الأقدار والآجال؛ كتب الله


    لك الأجر، وكتب الله لك الثواب ؛ كما ثبت في


    الحديث الصحيح أن النبي قال (حبسهم العذر )



    *قال أبو داود في سننه


    حدثنا موسى بن إسماعيل،قال:حدثنا حماد ،عن
    حميد،عن موسى بن أنس بن مالك ،عن أبيه أن


    رسول الله صلى الله عليه وسلم قال




    "لقد تركتم بالمدينة أقوامًا ما سرتم مسيرًا ولا
    أنفقتم من نفقة ولا قطعتم من واد إلا وهم معكم فيه
    " قالوا: يا رسول الله وكيف يكونون معنا وهم
    بالمدينة؟ فقال :"حبسهم العذر"


    سنن أبي داود / تحقيق الشيخ الألباني / كتاب الجهاد/ باب في الرخصة


    في القعود من العذر / حديث رقم : 2508 / صحيح


    مكتبة الألباني الإصدار الأول




     
    من مواضيعي في كريزي مان

  • بوتات ملونة للفتيات الجميلات
  • يَأْتِي اللَّهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ
  • اساور متنوعة لاحلى بنات
  • فوائد الرمان - سبحان الله
  • سبعة يظلهم الله في ظله يوم لا ظل إلا ظله
  • عدلت فأمنت فنمت يا عمر
  • ماذا يحدث عند قطع ذيل السحلية ؟؟سبحان الله
  • فن الاتيكيت
  • طبق مهلبية لوزير المالية !!
  • 14 مبدأ للادارة الناجحة
  • ضى القمر
    افتراضي رد: نسمات رمضانية



    ثالثًا


    التخلية قبل التحلية


    فلنخل أنفسنا من الحقوق والذنوب وأدرانها قبل
    تحليتها بطاعة ربها ومولاها عز وجل


    فعلينا بالتأمل والمحاسبة والتقويم في بداية

    الشهر وأقصد تقويم أعمال الإنسان لنفسه

    فما كان منها خير يحمد الله تعالى عليه ،

    وما كان غير ذلك فيصححه ، وهذا التأمل

    يجعل المسلم يحدد نقطة البداية القوية

    فيسير مع الله تعالى في هذا الشهر

    المبارك وصفحته بيضاء ،وقد عزم على

    المواصلة في الأعمال الخيرية من


    فرائض ومستحبات ، والتوبة عن

    الخطايا و الآثام .


    ~فلنبدأ بإبراء الذمة


    إبراء الذمة من كل ما يلزمها من حقوق للخلق
    بأنواعها
    إبراء الذمة من كل ما يلزمها من حقوق للخالق
    بكل أنواعها
    مثل الزكاوات والصيام الواجب


    عَنْ أَبِي سَلَمَةَ قَالَ : سَمِعْتُ عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا تَقُولُ :
    كَانَ يَكُونُ عَلَيَّ الصَّوْمُ مِنْ رَمَضَانَ فَمَا أَسْتَطِيعُ أَنْ
    أَقْضِيَ إِلا فِي شَعْبَانَ .
    قال: يعني الشغل من النبي أو بالنبي صلى الله عليه وسلم
    رواه البخاري في صحيحه /30- كتاب الصوم / 40- باب متى يقضى قضاء
    رمضان ؟ / حديث رقم ( 1950 ) / ص: 220
    قال الحافظ ابن حجر – رحمه الله- :
    ويؤخذ من حرصها على ذلك في شعبان أنه لا يجوز تأخير القضاء
    حتى يدخل رمضان آخر .
    " فتح الباري " ( 4 / 191 ) .

    ~ثم نثني بالتوبة والاستغفار


     
    من مواضيعي في كريزي مان

  • حملة للمصريين بأوروبا لدعم السويد فى مواجهة إسرائيل
  • مبارك للفائزين فى مسابقة أفضل توقيع رمضانى اسلامى تحت اشراف ضى القمر
  • غرف نوم مغربية
  • الجونة وجمالها بمدينة الغردقة بمصر
  • أنا زهقان قوى ومضايق قوى وحزين قوووووووووووووى!!!!!
  • أسماك شفافة باليابان لتقليل عمليات التشريح
  • الروماتيزم معناه واعراضه وكيفية علاجة - معلومات كاملة باذن الله
  • علامات الساعة الكبرى
  • حكم صلاه التراويح للنساء
  • أوراق تهتز لها القلوب
  • ضى القمر
    افتراضي رد: نسمات رمضانية



    التوبة التوبة


    اعلموا أن الذنوب والمعاصي باب كلنا ولجناه ..وبحر

    كلنا سبحنا فيه

    ولا ينجو من ذلك إلا المعصومين ممن اصطفاهم الله

    واجتباهم من الأنبياء والرسل عليهم السلام

    فليست التوبة كما يظن البعض أنها خاصة بأهل

    المعاصي كلا بل هي عامة لنا جميعاً .


    قال الله تعالى :

    {َتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعاً أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ }
    (النور-13).



    وقال الله تعالى:{ اسْتَغْفِرُواْرَبَّكُمْ ثُمَّ تُوبُواْ إِلَيْهِ }
    (هود-90) .

    *وجاء في الصحيح من حديث الأغَرَّ المزَني
    أن رسول الله صلى الله عليه وسلم ؛ قال :

    -" يا أيها الناس توبوا إلى الله فإني أتوب في اليوم

    إليه مائة مرة " .


    صحيح مسلم / 18 –كتاب الذكر والدعاءوالتوبة
    والاستغفار / 12- باب : استحباب الاستغفار
    والاستكثار منه / حديث رقم : 42 - (2702) / ص : 685

    *وقال صلى الله عليه وسلم :

    "إنه ليغان على قلبي ، وإِني لأستغفر الله في
    اليوم مائة مرة "
    صحيح مسلم / 18 – كتاب الذكر والدعاءوالتوبة والاستغفار /
    12- باب : استحباب الاستغفار والاستكثار منه /
    حديث رقم : 41 - (2702) / ص : 685



    هل تعلم الفرق بين التوبة والاستغفار ؟

    التوبة

    تتضمن أمراً ماضياً وحاضراً ومستقبلاً ،

    فالندم على الماضي والإقلاع عن الذنب في الحاضر

    والعزم على عدم العودة في المستقبل .

    والاستغفار طلب المغفرة ،

    وأصله : ستر العبد فلا ينفضح ،

    ووقايته من شر الذنب فلا يُعَاقب عليه ،

    فمغفرة الله لعبده تتضمن أمرين :

    ستره فلا يفضحه

    ووقايته أثر معصيته فلا يؤاخذ عليها


    وبهذا يعلم أن بين الاستغفار والتوبة فرقاً

    فقد يستغفر العبد ولم يتب ،كما هو حال كثير


    من الناس ، لكن التوبة تتضمن الاستغفار .

    الإسلام سؤال وجواب
    الشيخ محمد صالح المنجد
    هنا



    فهيا نتوب ونستغفر الله في هذا الشهر المبارك

    لعل الله يرحمنا ونفوز بالعتق من النار


     
    من مواضيعي في كريزي مان

  • حسن الظن بالله هو سبب السعادة!!
  • رجل لم يعمل خيرا قط
  • رسام تركى مبدع
  • فوائد الريحان والعلاج به
  • ديكورات باللون الذهبى
  • عين بكت من خشية الله
  • 15 ضرر لعدم ممارسة الرياضة
  • معالم من المنهاج النبوي
  • قلبك ملك ربك ...
  • الزهور ضيف اساسى فى ليلة العمر
  • ضى القمر
    افتراضي رد: نسمات رمضانية



    قال ابن القيم في
    [مدارج السالكين بين منازل إياك نعبد وإياك نستعين]
    (313/1)


    وتوبة العبد إلى ربه محفوفة بتوبة من الله عليه
    قبلها،و توبة منه بعدها، فتوبته بين توبتين من الله سابقة ولاحقة فإنه تاب عليه أولاً [إذنًا و توفيقًا و إلهامًا]
    فتاب العبد فتاب الله عليه ثانيا [قبولاً وإثابةً]
    ا.هـ
    وقال رحمه الله
    والعبد تواب والله تواب ،فتوبة العبد :
    رجوعه إلى سيده بعد الإباق
    وتوبة الله نوعان :
    [إذن وتوفيق] و [قبول وإمداد].
    ا.هـ
    قال تعالى
    لَقَدْ تَابَ اللَّهُ عَلَى النَّبِيِّ وَالْمُهَاجِرِينَ وَالأَنْصَارِ الَّذِينَ اتَّبَعُوهُ فِي سَاعَةِ الْعُسْرَةِ مِنْ بَعْدِ مَا كَادَ يَزِيغُ قُلُوبُ فَرِيقٍ مِنْهُمْ ثُمَّ تَابَ عَلَيْهِمْ إِنَّهُ بِهِمْ رَءُوفٌ رَحِيمٌ*
    وَعَلَى الثَّلاثَةِ الَّذِينَ خُلِّفُوا حَتَّى إِذَا ضَاقَتْ عَلَيْهِمُ الأَرْضُ بِمَا رَحُبَتْ وَضَاقَتْ عَلَيْهِمْ أَنْفُسُهُمْ وَظَنُّوا أَنْ لا مَلْجَأَ مِنَ اللَّهِ إِلا إِلَيْهِ ثُمَّ تَابَ عَلَيْهِمْ لِيَتُوبُوا إِنَّ اللَّهَ هُوَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ
    سورة التوبة : 117، 118

    قال الشيخ عبد الرحمن بن ناصر السعدي
    رحمه الله في تفسيره
    تيسير الكريم الرحمن في تفسير كلام المنان

    يخبر تعالى أنه من لطفه وإحسانه تَابَ عَلَى النَّبِيِّ
    محمد صلى الله عليه وسلم (وَالْمُهَاجِرِينَ وَالأنْصَارِ)
    فغفر لهم الزلات، ووفر لهم الحسنات، ورقاهم
    إلى أعلى الدرجات، وذلك بسبب قيامهم

    بالأعمال الصعبة الشاقات، ولهذا قال:
    (الَّذِينَ اتَّبَعُوهُ فِي سَاعَةِ الْعُسْرَةِ) أي:

    خرجوا معه لقتال الأعداء في وقعة"تبوك"
    وكانت في حر شديد، وضيق من الزاد والركوب،
    وكثرة عدو، مما يدعو إلى التخلف.
    فاستعانوا باللّه تعالى، وقاموا بذلك
    (مِنْ بَعْدِ مَا كَادَ يَزِيغُ قُلُوبُ فَرِيقٍ مِنْهُمْ) أي:
    تنقلب قلوبهم، ويميلوا إلى الدعة والسكون،
    ولكن اللّه ثبتهم وأيدهم وقواهم. وزَيْغُ القلب
    هو انحرافه عن الصراط المستقيم، فإن كان
    الانحراف في أصل الدين، كان كفرًا، وإن كان
    في شرائعه، كان بحسب تلك الشريعة، التي
    زاغ عنها، إما قصر عن فعلها، أو فعلها
    على غير الوجه الشرعي.
    وقوله (ثُمَّ تَابَ عَلَيْهِمْ) أي: قبل توبتهم
    (إِنَّهُ بِهِمْ رَءُوفٌ رَحِيمٌ) ومن رأفته ورحمته أن مَنَّ
    عليهم بالتوبة، وقبلها منهم وثبتهم عليها.




     
    من مواضيعي في كريزي مان

  • توبة مهمة قبل فتح ابواب الجنة
  • حكم من نام نهار رمضان كاملا ولا يستيقظ إلا عند الإفطار‏
  • عمات الرسول صلى الله عليه وسلم
  • تحذير لـ orma: عبارات غير لائقه
  • هل توافق على ذهاب زوجتك او ابنتك او خطيبتك لمباريات كرة القدم بالاستاد
  • شعر فى قناة الرحمة
  • معانا عشرة ملائكة
  • سابقة قضائية بمصر.. الإعدام لـ24 متهماً بقضية "وادي النطرون"
  • كمبيوتر بحجم رأس عود الثقاب
  • الجبهة يساند البرادعى فى الترشيح للرئاسة
  • ضى القمر
    افتراضي رد: نسمات رمضانية



    (و) كذلك لقد تاب الله (عَلَى الثَّلاثَةِ الَّذِينَ خُلِّفُوا) عن الخروج مع المسلمين، في تلك الغزوة، وهم: "كعب بن مالك"وصاحباه، وقصتهم مشهورة معروفة، في الصحاح والسنن.
    (حَتَّى إِذَا) حزنوا حزنًا عظيمًا، و (ضَاقَتْ عَلَيْهِمُ الأرْضُ بِمَا رَحُبَتْ) أي: على سعتها ورحبها (وَضَاقَتْ عَلَيْهِمْ أَنْفُسُهُمْ) التي هي أحب إليهم من كل شيء، فضاق عليهم الفضاء الواسع، والمحبوب الذي لم تجر العادة بالضيق منه، وذلك لا يكون إلا من أمر مزعج، بلغ من الشدة والمشقة ما لا يمكن التعبير عنه، وذلك لأنهم قدموا رضا اللّه ورضا رسوله على كل شيء.
    (وَظَنُّوا أَنْ لا مَلْجَأَ مِنَ اللَّهِ إِلا إِلَيْهِ) أي: تيقنوا وعرفوا بحالهم، أنه لا ينجي من الشدائد، ويلجأ إليه، إلا اللّه وحده لا شريك له، فانقطع تعلقهم بالمخلوقين، وتعلقوا باللّه ربهم، وفروا منه إليه، فمكثوا بهذه الشدة نحو خمسين ليلة.
    (ثُمَّ تَابَ عَلَيْهِمْ) أي: أذن في توبتهم ووفقهم لها (لِيَتُوبُوا) أي: لتقع منهم، فيتوب اللّه عليهم، (إِنَّ اللَّهَ هُوَ التَّوَّابُ) أي: كثير التوبة والعفو، والغفران عن الزلات والعصيان، (الرَّحِيمُ) وصفه الرحمة العظيمة التي لا تزال تنزل على العباد في كل وقت وحين، في جميع اللحظات، ما تقوم به أمورهم الدينية والدنيوية.
    وفي هذه الآيات دليل على أن توبة اللّه على العبد أجل الغايات، وأعلى النهايات، فإن اللّه جعلها نهاية خواص عباده، وامتن عليهم بها، حين عملوا الأعمال التي يحبها ويرضاها.
    ومنها: لطف الله بهم وتثبيتهم في إيمانهم عند الشدائد والنوازل المزعجة.
    ومنها: أن العبادة الشاقة على النفس، لها فضل ومزية ليست لغيرها، وكلما عظمت المشقة عظم الأجر.
    ومنها: أن توبة اللّه على عبده بحسب ندمه وأسفه الشديد، وأن من لا يبالي بالذنب ولا يحرج إذا فعله، فإن توبته مدخولة، وإن زعم أنها مقبولة.
    ومنها: أن علامة الخير وزوال الشدة، إذا تعلق القلب بالله تعالى تعلقًا تامًا، وانقطع عن المخلوقين.
    ومنها: أن من لطف اللّه بالثلاثة، أن وسمهم بوسم، ليس بعار عليهم فقال: (خُلِّفُوا) إشارة إلى أن المؤمنين خلفوهم، [أو خلفوا عن من بُتّ في قبول عذرهم، أو في رده] وأنهم لم يكن تخلفهم رغبة عن الخير، ولهذا لم يقل: "تخلفوا". ا.هـ




     
    من مواضيعي في كريزي مان

  • كيفية ترتيب مائدة الطعام بشكل انيق ومميز!!
  • هولندا تعيد لمصر تمثالا اثريا مسروقا
  • أمك... ثم أمك... ثم أمك... ثم أبوك
  • المواد الكيميائية في السيجارة!!!!!!!!
  • المخالفة لـ المندوب الجاسوس: عبارات غير لائقه
  • اكسب قلبها بكلمة "لا "
  • عشرة أحاديث نبوية شريفة في فضل قراءة القرآن
  • تسليم عقود 126 وحدة سكنية لقاطني مخيمات السلام
  • السلطان محمد الفاتح
  • أصبح من عبادي مؤمن بي وكافر
  • إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)

    الكلمات الدلالية (Tags)
    رمضانية , وصلات



    جديد مواضيع قسم خيمة رمضان كل عام وانتم بخير
    الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
     
    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    تعليمات المشاركة
    لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
    تستطيع الرد على المواضيع
    لا تستطيع إرفاق ملفات
    لا تستطيع تعديل مشاركاتك

    BB code is متاحة
    كود [IMG] متاحة
    كود HTML معطلة

    الانتقال السريع

    9999
    المواضيع المتشابهه
    الموضوعكاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
    تفسير حلم العريس وصلاة الاستخاره fayroz32 تفسير الاحلام مجانا اكتب حلمك هنا 4 10-27-2012 10:36 AM
    شروط تفسير الأحلام وسمات المُعبر الفتى المرموز تفسير الأحلام والرؤى 2 05-28-2012 06:18 PM
    نزلات البرد ضى القمر الطب والصحه 6 03-18-2011 01:42 PM
    نسمات أوراق العمر .... •°o.O دموع الندى O.o°• خواطر شعريه 8 03-23-2010 12:51 AM
    النساء....وصلاة التراويح ضى القمر خيمة رمضان كل عام وانتم بخير 3 09-18-2008 09:11 AM

    الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +2 . الساعة الآن 01:13 AM .


    Powered by vBulletin® Version 3.8.1 Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.

    جميع المواضيع والمشاركات المكتوبة تعبر عن وجهة نظر صاحبها ... ولا تعبر بأي شكل من الأشكال عن وجهة نظر إدارة المنتدي

    1
    دردشة كريزي مان اون لاين
    دخول الاعضاء