الملاحظات

قصص وروايات قصص وروايات,قصص واقعية,قصص خيالية, قصص حزينة,قصص ,قصص رومانسية,قصة,قصص اطفال,قصص حب غرام

قائمة الاعضاء المشار إليهم :

إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
حمادةعوض
Eh S(17) رواية رومانسية (الحلقة التانية)

رواية رومانسية (الحلقة التانية)


الفصل الثاني : ........



ليلة البارحة ....
اقسمت ان اتحدى المسافات وازورك في الحلم
وخطر لى ... كعادتي معك .. ان اشاكسك ..
فكرت ... سأحتضنك ؟؟ وما ان اشعر بعمق لهفتك سأبتعد واتركك تصحين مأخوذه تبحثين عني ؟؟
فتهرعين إلى حروفى ويشرع قلبك لمساقط من خفوقي تفيض وتمتلئ بي ..؟

لقد حلمت حلما ... وددت لو يدوم.. أغمضت عيني ورحت في أحلامي .. أحتضنك واطير بك حول الكون

..بعيدا ..عن كل العيون ... اقتربت منكي حتي رأيت تورد خديك خجله مني.. اقتربت كثير حتى لامست

خديك...أحسست بعدها انها أنها تذوب بشفتي من رقتها وصفائها... رفعت بصري إليك أنظر إلى زغللت

عينيك هاربه من النظر إلي أمسكت وجهك بيدي ونظرته اليه وأحستت برجفت جسمك فأترجف جسمي معك

وهي لاحظات لم احسس أنا القوي ألا بأركان قوتي تنهار أمام برائتك وحسنك فحسستت بعدها بنشوة تسري بجسمى حتي لا تبقي منها ذرة ألي سابحة مع النجوم والأقمار بالأفق الأعلى




)*&^%$@ هزمتني همـــــــسه من شفتـــــــــــــــيها @#$%^&*)


رمش بعينه أكثر من مرة واستوعب نفسه سكون يلف المكان حوله رفع عينيه للسماء رأئها سعيده تكسوها حمرة جميله مزينه بنجوم وضائه ألتفت من حوله يسمع فحيح أتعب صدره وضع يديه على صدره عسى أن تخفف من انينه لم يعرف أنه بهذا الحلم اشعل قلبه وضرب نوواقيس الخطر صدره بدا يعلو اكثر واكثر ودقات قلبه لا تعرف الرحمة بدأت تضرب بقوة حتى حس بروحه تخرج من صدره مسك صدره بقوة وضغط عليه وبدأ بضربه : أهدأ يا قلب أهدأ


.............................هزمتني همسه من شفتيها..........................


لازلت حابسه روحها في الدار والأفكار تأخذها وتجيبها تحس بشوق لاهلها وبحزن لفقد الناس ألى تحبهم "الأنسان مايحس بقيمة الشي ألا يوم فقده " الحزن تعب وشكي منها له شهور ساكنها وهي ساكنته يعرف ملامحها و روعة شكلها ألي يامه أخفها بدمعه تسكن محاجرها أقطعت الغرفه بمشيها خايفه من حياتها الجايه ألي فاجأتها كانت تظن أنها محاربتها وناسيتها ومالي حياتها ملل ورتابه فجأة فتحت لها ايدينها ونادتها

ريم تطق الباب: ياسمين أنت صاحيه
ياسمين وقفت تطالع الباب بدون حراك الحياة فأجتها وشلت تفكيرها
ريم لللمرة السادسه تطق الباب : ياسمين بطلي الباب تكفين كافي ألي فيني

تحركت ياسمين بشويش خايفه ماتدري ليه فتحت الباب بهدوء رمت ريم حالها على ياسمين تبكي بدون توقف تفأجت ياسمين منها وردت على ورا خطتوتين بسب ثقل ريم ماكنت عارف شتسوي غير أن تحضنها سحبتها لسرير تجلسها : ريم هدي مايسوي كل هذا

ريم وتمسح عيونها بقفى ايدها : أنت شتقولين بتروحين عنا وما يسوى
ياسمين : يعنى وين بروح لهلي
ريم تمسك يدها برجاء : تكفين لا تروحين حنا هلك وهم ما يربطك فيهم غير الأسم لاتروحين


ياسمين بحزن : مو بكيفى حاولت الأيام الي طافت اكذب هالشي وماقدرت لازم اروح
ريم بتمعن تطالعها : ليه تبين تروحين هم كل رياجيل وش تبين فيهم


ياسمين بأبتسامه باهته : أدري بس هذا القانون قامت وتسندة علي أيدها << الأيام ألي طافت ماكنت متقبله هالشي وكنت خايفة ألا ميته من الخوف عمي زارني امس بغرفتي وفهمني شي كنت غافله عنه أنا مهما رفضت وعاندت محد سامعني لاني بنسبه لهم قاصر


ريم : مو بكيفهم انا بعرف شلون تعيشن عند أربع رياجيل بروحك والله لموت
ياسمين : لاتنسين مرت عمي
ريم بأستهزاء : يعنى وش بتسوي عجوز معك وجودها وعدم وجودها واحد ما أقول ألي مالت على هالقانون ألي بيسكن بنت مع اربع شباب


ضحكت ياسمين ضحك على شكل ريم وانفعالاتها وهى تحرك يدها معترضة
ريم قامت معصبه : ضحكتي من غير ضرووس قولي أمين
فطست ياسمين ودمعت عينها للمرة الأولى من الفرح :ههههههههههههههههههه


" ماشاء الله ضحكوني معكم " لفت ياسمين دموعها بعينها على الصوت بلهجة كلها ضحك : هلا جواهر حياك تو ماانورت الغرفة
جواهر : شكرا شكرا أخجلتوا تواضعنا
ريم : أنتي أسكتى يعني اعجبك السالفه يوم فيها شباب


ضربتها ياسمين بالمخده : أقوول استحي أنا ما ضحكني ألي حركت ايدنك تقول شرطي مرور
جواهر : وش فيكم ضحكونا معكم
ريم : ولا شي هالخبله من يوم قلتها شلون بتسكنين مع اربع شباب تقول عادي معاي مرت عمي قلت وش فايدة هالعجيز بينكم وبعدها ضحكت
جواهر قربت منها : يعني خلاص قررتي تروحين


ياسمين بجديه : قررت ولا ما قررت لازم أروح هذا القرار مو بيدي وانتم عارفينه
جواهر : أنا قصدي لو جتك فرصه انك تقعدين تستغلينها
ياسمين بحيرة : فرصه أي فرصة شقصدك
جواهر بتوتر : أنا أقول لو لو خلنا شوي نحلم


ياسمين : شي أكيد انا صح ودي اتعرف علي عيال عمي بس مابي أعيش عندهم أنتم بنسبه لي هلي وكل شي بحياتي ماحست ألا بجواهر وريم حاظنينها
ياسمين : خلاص ذبحتوني وانت يابريميل فكي عني لا يصير شي بولدك
ريم تناقز بالسرير : أنا كنت داريه انك ماتقدرين تعيشين من دوني

ياسمين : يعجبني الواثق لمحت جواهر طالع من غرفتها : وين انشالله
جواهر بتوتر: شوي جاي
ياسمين لاحظت توتر جواهر من أول ماجيت وبدت الأسئله براسها ماطولت بالحاله لأن ريم اشغالتها بسولفها وضحكها

.............................. هزمتني همسه من شفتيها ............................
دخل الفناء الخارجي للبيت وبيده قرار سفر ياسمين ماحس بالتعب مثل هذا اليوم الي يسلم فيه بنته بنت الغالي للشباب مايعرف كيف تربيتهم وكيف حياتهم كل ألي يعرفه أن أبوهم رجال والنعم فيه مات وكل يمدحه ويثني عليه بالخير مات في خدمة ربه ودينه ما امنعته شهادت الطب عن العيش بين الفقراء والمساكين فنى حياته كلها لهم وترك نعيم الدنيا ورا ظهر ونام على حصير بين الحيوانات والأدغال لينشر دين ربه دين الاسلام والأفكار تأخذه وتجيبه شاف ظل وقف الشعر بجسمه قرب منه لين قابله شاف سنيده وعزوته بهالدنيا ماسك صدره والعرق مالي وجهه حس برجفه بجسمه ركض ومسكه من كتفه


بومحمد: محمد ياولدي وش فيك
محمد ونار ألي بجفه تزيد عليه : مافين شي
بومحمد : وشلون مافيك شي وانت وجهك مايتفسر وقوم معي للطبيب


مسك محمد يد أبوه : لاتتعب روحك مافيني الا العافيه ماخلص جملته ألا يترخاه اكثر ويرمي حاله للأبوه شاله بومحمد ودخل للبيت وحطه على اقرب كنبه وصاحه بعلا صوته : مريم مريم


جا البيت كله على صوت الأبو وانصدموا بلي يشوفونه محمد طايح على الكنبه بدون حراك والعرق والتعب باين عليه
الخاله مريم تبكي : يمه ولدي وش فيه ياناصر
ناصر : جيبوا ماي يالله
ركض سعد للمطبخ وجاب للأبوه االماي بدا بومحمد ياخذ الماي براحت يده ويمسح فيه وجه محمد


الظلام يحيطه من كل جانب حاول يحرك جسمه يده ماقدر كل محاولات بأت بالفشل فتحي عيونه وانتبه بلي حوله حديقة لم يرى مثل جمالها عشب اخضر باسط كفيه براحة واشجار تكسوها خضرة بحمرة زادتها

جمال والأزهار بألونها الرائعة مرسومه بكل مكانه حاول أن يقوم لم يقدر بدا بتحريك راسه ورفعه قليل وبدا معه كافة جسمه يتحرك رفع راسه للأعلى أغمض عينه من قوة الضوء تلفت حوله فرأها هي شهد الروح حبيبته نبض حروفه خاف ان تكون حلم وتضيع منه فأغمض عينه بقوة راجي ان لا تروح وتتركه


فتحه عينه فرأها واقفه مكانها لم ترحل تبسم رأها تجزع من تبسمه وتخطو الخطوات للوراء مد يده لها

ونادها ...مهلا حبيبتي مهلا... توقفي قليلا وخذيني... طفلا بين يديك...ودعيني أرتاح هانئا... على ذراعيك واغفو سابحا في احلامي.. ولا اصح الا على همسات شفتيك..... تحاكيني..... ونظرات عيونك تغازلني....

رأى الدموع بعينها تنساب براحة على خديها اللذان قتلانه من نعومتهم لا تبكي أرجوكي لاتبكي دموعك تألمني وتقتلين الروح فيني احس بالتعب بعدها يزيد عليه والضوضاء تقتل صورتها صاح بها وهي تبتعد

اكثر وكثر حتى لم يبقي منها ألا الظلام الدامس اصوات يعرفها تناديه بدت تقترب تقترب حتي شارفت على الأمساك به وهى معلق عينه على مكانها أحس بثقل في عينيه بدا يتلاش فتح عينه فرأى أمه وابيه بعيون دامع فوق راسه ألتفت قليل فرأى أخوانه والدموع متعبتهم حاول أن يقوم ما قدر صاح بصوتا تعب : قوموني
بومحمد : ريح ياولدي الحركه مو زينه عليك


محمد بتعب : مافيني الا العافيه نزل رجله من الكنبه حول يقوم أول مرة ماقدر بعد عدت محاولات وترجى من امه ان يرتاح قدر أن يوقف على رجله ويمشي سنده ابوه لين وصل للدرج رفع رأسها وشاف دنيته قدام عينه 123456 ثواني ماقدر يناظرها شوفتها بحالته هاذي تذبحه اكثر نزل عينه وصعد للداره بمساعدت ابوه

نزل بعدها بومحمد بعد ماتطمن عليه وشاف نايمه على سريره شاف عياله كل واحد مسويله مناحة
ركضت ريم لبوها : يبه محمد شفيه
جواهر وهي تمسك يده ابوها : يبه ليه ما وديته الطبيب حرام نخليه كذا لين يروح منا
بومحمد: هدوا مافيه ألا العافيه خلوه شوي يرتاح ويفز لكم مثل الغزال


الخاله مريم بنرفزة : شتقول تبين اشوفه قدام عيني يموت وتبيني أهدي وقامت صاعد الدرج :أنا بنفسي بوديه الطبيب وقفها بومحمد بيده : وين يامرأة الولد نايم ولو حالته تستوجب الطبيب كانت وديت غصبن عليه


الخاله مريم :ماني مأخذت كلامك يوم ولدي يورح من عيني من بينفعني وصعدت الدرج لغرفت ولدها دخلت عليه وشافت نايم على ظهره وايده مغطيه عيونه
الخاله مريم : يمه محمد
محمد : هلا يمه


الخاله مريم : قومي يمه ربي يرضي عليك روح الطبيب خلني يمه اطمن عليك وارتاح
قام محمد على حيله ومشي لها حب رأسها ويدها وبأبتسامته المعهوده: هذاني يمه واقف مافيني ألا العافية
الخاله مريم : وشلي تعبك يمه


محمد : تعب عادي يالغاليه حظنها يهديها بعد موجت البكي ألي بكتها عندها
الخاله مريم وهي بحظنه : جعل يومي قبل يومك يمه
ابتعد شوي من حظنها : وش ذا الدعوى لا تزعليني عليك ربي يطول بعمرك للين تشوفين احفاد احفادي
الخاله مريم تضحك :بسم الله على تبيني اعجز قول اشوف احفادي كافي على


محمد : الا أحفاد احفاد احفادي
الخاله مريم : ربي يطمن قلبك ويريحك ويرزقك بلي تنمي يا ولد مريم
محمد حضنها بقوة : أمين برحمت رب العالمين


جواهر : كذا خوفتنا عليك
محمد : أسمحولي مو بيدي
قربت منه جواهر لين همست بأذنه أفتح قلبك قبل العصفورة ما تطير


محمد فتح عيونه عالأخر كملت عليه وهي مو مهتم بنظرات أمها الفاحصه لهم : البنت مستعد تعقد لو خيروها هي قالتلي بس أنت تعرف القانون وقرار جلوسها وسفرها بيدك أنت
محمد أبتسم : أنشالله خير



..............................هزمتني همسه من شفتيها.......................................
النوم جفاها بدا العد العكسي للسفر باقي له يوم وتترك اهلها أبو محمد الي كان مثل ابوها والخاله مريم الي ماقصرت عليها بحنانها وريم وجواهر الي لمست فيهم الأخوه والصداقة وسعد ويوسف أخوانه

الصغارر ومحمد سكتت على حروف هالأسم كان بلامس كان غريب نظرته وتعبه المفاجئ سرحت بالسماء الصافيه وهى مستنده على النافذه : يعنى ماتعرفين ياسمين الى فيه ولاتتجاهلين شي واضح مثل وضوح الشمس بس أنا مابي ماقدر ماقدر ابي أحس بالأمان تعبت من كثر التفكير من يوم عرفت بسفرها للعيال


عمها وهي مو قادره تضبط مشاعرها مرات ودها تروح وتحس بحنان الأهل ألي من لحمها ودمها ومرات ودها تبقى في بيت عمها طول العمر وصارت تسأل نفسها وعقلها وقلبها مترجح بين الأمرين لين حست بجفافا حلقها أنزلت للصاله التحتيه والبيت ساخ مافي حدا صاحي شي طبيعي الساعه قاربت للثانيه منتصف الليل دخلت المطبخ لين أرتوت
.......



كان هو بعد النوم مجافيه حبيبته وألي علمت قلبه الحب و شاف الدنيا حلوه بوجودها : وبعدين يامحمد الوقت يركض وانت للحين ماسويت شي وين حبك ووغرامك تخليها بهل السهول تروح من يدك لازم

اتصرف اي لازم ومراح انام لين أشوف أبوي واعلمه بقراري دخل البيت والأمل يتجدد في قلبه حس بصوت بجهة المطبخ مشي مثل نسيم الهواء لين وقفو شاف امله قدام عينه كانت متنسده على أحد


الكراسي وكأس الماي بيدها وسرحانه كم تمنى أنه هو ألى في بالها فهالحظة ضحك على خاطرته وتفكيره أنتبهت علي الصوت ولفت عليه وما حست ألا الكأس ألي بيدها يطيح ويتكسر


محمد وقف حس بخوفها : أنكسر الشر حصل خير
ياسمين بتلعثم : أسف ما شفتك
محمد : أنا ألي أسف شكلى فجأتك
ياسمين :لا بس كنت سرحانه وما انتبهت


محمد : فرحتي كبيرة لو كنت أنا من كنت تفكرين فيه
ياسمين بتوتر :هااااااااااااااااااااااا
محمد يبتسم على خجلها وتوترها الي أشعل قلبه : أقول ياليت لو تفكرين فيني لو بس ثانيه


ياسمين حست أنه بدا يرجع لغزله الصريح ألى من يوم رجعوا من المنتزة وهو جرئ معها : عن أذنك مشت ماحست ألا هو يسد باب المطبخ مانع خروجها

محمد:ياسمين كافي كافي يرحم الله والديك
ياسمين وعيونها بالأرض : ...................
محمد : ياحياتي شوفيني


وقف قلب ياسمين ورفعت رأسها تشوف وش يقصد : .................
محمد : أي حياتي وقلبي وهيامي وغرامي وعشقي وشوقي وعذابي ياحبيبتي لو وجدت كلام أكبر منه وأكثر تعبير للي بجوفي لقلته وماترددت لحظة


ياسمين وتحس بالمغص في بطنها ورجف تسري بجسمها أول مرة تسمع هل الكلام ومن منو من محمد الى ياما سمعت أبوها وأخونها يثنو على أخلاقه ورجولته وشهامته ماتخيلت بيوم أن يقول لها مثل هالكلام
محمد بصوته الحنون: ياسمين طالعيني


ياسمين خافت أكثر وأكثر الي خايفه منه صار حقيقة قدام عينها وتسمعه بعقلها وبقبلها
محمد برجا أكبر وبحنيه تذوب الصخر : ياسمين طالعيني
رفعت ياسمين نظرها بخوف وشافت الحب بعينه :............................


محمد : ياسمين قلبي يناديك تعيشين فيه ملكة متوجه فيه على عرش الحب والجمال فلا تردينه خايب
ياسمين والخوف ملكها صارت ترجع على ورا ومحمد يتقدم خطوة لها محمد: حبيت الحب فيك لان الحب منك وإليك والشاهد على ربي
ياسمين برجفه : كافي يامحمد كافي


محمد ولااهتم لتوسلاتها : تعالى الي وخففي عني وحدتي .. قربيني إليك فأنا لك وانت لي فحبك يسرى بكل قطرة من دمي حتي صرتي دم الشرايين
ياسمين والدموع بعيونها وخطواتها تزيد تبي تبعد عنه : كافي خلاص يرحم الله والديك


محمد :هل تسمعيني دقات قلبي تناديك هل تريني ضعفي وترين حالي ادخليني بحياتك فكم تنميت و شعرت برغبه فأن نبقى مع بعض دايم أخبريني أنك سوف تبيقين معي حتى اخر انفاسي



ياسمين بنرفزة : أسكت خلاص كافي وتسندة علي الجدار تبكي ماتبيه ماتبيه يهدم الحصار ألى بنته

بدموعها وحزنها ماتبي حدا يشفق عليها ماتبي حب حدا تبي أهلها أهلها وصارت تبكي وتبكي لين أنهارت
محمد ماتوقع انهيارها خاف أن مصارحته بلي في قلبه لها سبب تعبها قرب منها ومد يده يبي يلامس يدها تراجع أخر لحظة واستغفر ربه وبعد عنها وتركها وطلع من المطبخ كله



بعد كم ساعة هدات نفسها وغابت الغمام عن روحها محمد يطلب ودها وهي مرفضت هالشي أحساسها بالغربه هو ألي مشتت تفكيرها دوم وألحين غابت هالغمامه فرحت لأول مرة من قلبها هي بعد تحمل شي داخل قلبها لمحمد بس ما تعرف شنهو وهالشعور عطاها الأمان ألي تدور عنه من زمان خلاص ماتحتاج

لحد الأمان قريب من عندها مايبي منها ألا بس أشاره ويحرسها طول عمرها طلعت من المطبخ فرحانه بهالنتيجة شافته قاعد مستند علي يده انتبه لها وقف تم يطالعها لين افتحت له أبواب الدنيا ابتسمت له الأبتسامه ألى طالمه عشقها رد لها بأبتسامه أحلا حمر وجها ونزلت عينها وطيران لفوق وقف يستوعب

الي شافه قبل شوي بعدها أطلق ضحكة أهتزت من قوتها البيت بكبره خلاص تبيه مثل مايبيها وعيال عمها ما يقدرون يأخذونها خلاص من بكره يأكلم أبوه وينتيهي كل شي قام راح لغرفته طاير علي سحاب من الحب واليهام تحبه مثل ماهو يحبها شيبي أكثر من هذا



................................هزمتني همسه من شفتيها ..................................
في يوم سفرها صارح محمد أبوه برغبته من الزواج من ياسمين فرح الابو والأم بعدها اتصل الأبو بالمحامي المسئول بتوصل ياسمين للعيال عمها يخبره بأخر الأحداث رفض المحامي التعليق لين يسأل عيال عمها ويشوف ردهم ألي فيه يتحكم فيه مصير قلبين قلب حديث الحب وقلب غرق في الحب



 
من مواضيعي في كريزي مان

  • ذكاء شاعر
  • حب مع مراعاه فرق السن
  • امراض الاذن والانف والحنجرة
  • الف الف مبروك للزواج السعيد
  • صور حفل زفاف المخرج (محمد سامى)
  • امسك ايديها وريحها
  • ها ترى صورتك هنا
  • الزوجة الصالحة وحسن التعامل (متجدد باستمرار)
  • جنون عاشق
  • حبيبتى اشتاق لحضنك
  • •·.··.·• (Mr. Tito) •·.··.·•
    افتراضي رد: رواية رومانسية (الحلقة التانية)

    جميلة اوي



    تسلم ايدك يا ياقمر




    وفى انتظار جديدك


     
    من مواضيعي في كريزي مان

  • فضفة من القلب ... عاوز تضحك بجد ... عاوز تعيط بجد ... كل دة فقط على كريزى مان
  • شـــــــعـــــــر يــــــو تـــــيـــــوب .... لـمـحـبـي الـشـعـر بـالـفـيـديـو يـرجــي الــدخــول روعـــة
  • مسلسل( انا عايز اشراف) الحلقة الأولى .... تحت اشراف تـــيـــتـــو
  • لعبة شهر رمضان الى هتكسر الدنيا لعبة جميل جدا جدا كلو يدخل موش هتندم
  • هل هناك فرق بين الفرح والسعاده؟؟؟..
  • مشاعر من نبض شاعر
  • قال اركبي قالت.....له كم ستدفع؟؟
  • بـــــــقلــــــم<<<(حقيقة المنتدى)>>>تــــيـــتـــو
  • لعبة اعضاء المنتدى والفائز هو نجم المنتدى
  • سلاااااااااام كريزى مان
  • إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)

    الكلمات الدلالية (Tags)
    (الحلقة , التانية) , رومانسية , رواية



    جديد مواضيع قسم قصص وروايات
    الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
     
    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    تعليمات المشاركة
    لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
    تستطيع الرد على المواضيع
    لا تستطيع إرفاق ملفات
    لا تستطيع تعديل مشاركاتك

    BB code is متاحة
    كود [IMG] متاحة
    كود HTML معطلة

    الانتقال السريع

    9999
    المواضيع المتشابهه
    الموضوعكاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
    الحلقة 12 من مسلسل الكبير قوي الجزء الثانية الحلقة الثانية عشر LOSHA مسلسلات رمضان 2015 ,تحميل مسلسلات رمضان 2015 1 08-12-2011 03:54 PM
    الحلقة الثانية من مسلسل ادم °¨¨™¤¦ bido0 ¦¤™¨¨° مسلسلات رمضان 2015 ,تحميل مسلسلات رمضان 2015 0 08-03-2011 06:29 PM
    رواية رومانسية (الحلقة الاولى) حمادةعوض قصص وروايات 4 07-02-2011 06:44 AM
    حصريا الحلقه الثانية و الثالثة من مسلسل "رامز حول العالم الحلقة الثانية و الثالثة "rmvb (متجدد يوميا ) على اكثر من رابط مباشر على كريزى مان و بس :::: عَـأَشْـٌقــ آَلِـرَـؤُمّـآَنٍـسَـيُـة يوتيوب مشاهدة تحميل فيديو 7 08-24-2010 08:14 AM
    الحلقة الثانية عشر °·. فــ الْاحْسَاس ـارْس.·° منتدى النكت والفرفشه 4 07-29-2010 12:15 PM

    الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +2 . الساعة الآن 08:13 PM .


    Powered by vBulletin® Version 3.8.1 Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.

    جميع المواضيع والمشاركات المكتوبة تعبر عن وجهة نظر صاحبها ... ولا تعبر بأي شكل من الأشكال عن وجهة نظر إدارة المنتدي

    1
    دردشة كريزي مان اون لاين
    دخول الاعضاء