الإهداءات
محمد البهلوان من مصر : السلام عليكم يا جماعة فين الناس راحت فين     القبطان مازن من كريزي مان : النت وحش فشخ ف مصر     Angel of love من اسكندريه : وحشتوونى اوى ومفقتده كل صحابى القدام وبتمنالكم كل السعاده والحب     العجمى من العجمى هانوفيل : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته إلى جميع الاحباب والأصدقاء تحية من القلب يارب تكونوا جميعا بخير وسعاد لوشا ورسوله وضع القمر وعاشقة النيل وعبد الجواد والبنت المشاغبة هديل ولينا     محمد البهلوان من مصر : السلام عليكم يا جماعة انتوا وحشتوني اووي ليه الأقسام مفهاش تفاعل وخصوصا اقسام الشعر والخواطر     كناريه من الرياض : السلام عليكم وحشتوني اوي انا لما بدخل هنا بفتكر حاجات جميله اوي ربنا يسعدكم يارب وتكونو جمعيا بخير يارب     *سمسم* من المنصوره : السلام عليكم ورحمة الله واحشنى جداااا ياكريزاوية يارب الجميع يكون ف افضل حال     دي روسي من شارع المعز : يااه المنتدي يعني الذكريات الجميله اتمني الناس كلها تكون بخير     Mahmoud Ali Afia من شنشــــــور : صباح الفل ع أحلي مشرفين وأعضاء وزوار كريزي مان_محمـــــود عافيــــه     طـارق من المطريه -القاهره : أللهم انصر الاسلام وارحم موتانا وموتى المسلمين والمسلمات اللهم اشفي مرضانا ومرضى المسلمين اللهم امين يارب العالمين     gezoooo من لَيبـ❣ـيآ : وآحـ❣ـہشـ❣ـہنـ❣ـہي وآلَلَهـ❣ـي. وبـ❣ـہلَدي وآحـ❣ـہشـ❣ـہآنـ❣ـي آووووووي     ! T-e-G-a ! من البنك الاهلي : كل عام وانتم بخير وحشتوني جداً طبعا خمسه سته الي يعرفوني هناا .. ارسل اليكم تحياتي وان شاء الله تكونه بخير وسعاده دايما يارب ♥     مودى مزاجو من التجمع : السلام عليكم ورحمة الله واحشنى جداااا ياكريزاوية يارب الجميع يكون ف افضل حال     sasa-2010 من مصر : كل عام وانتم جميعا بخير ومنتدانا الغالى كريزى مان بخير ويرجع يلعلع زى الاول ان شاء الله     احمد بيسو من كايرو : السلامـ عليكم، .. ازيكـمـ جميـعاً وحشتوني بجد جداً وحشني قسم الرعب وكل ذكريـات في المنـتدي .. اتمـني كلكم تكونو بخـير     العجمى من على شاطئ العجمى : ياعلاء الموقع مغلق ديما يارب يكون المانع خير كل عام والجميع بخير وسعادة أضحى مبارك أن شاء الله     عمااااد حسن من مصر : السلام عليكم نتورين جميعا اللهم اجمع الشمل تحياتى للجميع كل احد باسمه     ضى القمر من كريزى مان : وعليكم السلام شكرا العجمى للاهداء وسلام لجميع المشرفين والاعضاء والزوار واكيد لوشا وعسوله كمان     العجمى من : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته إلى جميع الاحباب والأصدقاء منورين الدنيا ضى القمر وعبدالجواد وعاشقة النيل وكل أعضاء المنتدى اهلا وسهلا بكم في كريزى مان     *تيتو* من مول مصر : كل سنه وحضراتكم طيبون والله وحشتونى جددااا    

الموضوع: تاريخ مصر والجزائرالرد على الموضوع
اسم العضو الخاص بك: اضغط هنا للدخول
سؤال عشوائي
العنوان:
  
الرسالة:
Trackback:
Send Trackbacks to (Separate multiple URLs with spaces) :
أيقونات المشاركة
يمكنك إختيار أيقونة من القائمة التالية:
 
 
 
 
 
 
 
 
   

الخيارات الإضافية
الخيارات المتنوعة

عرض العنوان (الأحدث أولاً)
11-22-2009 02:23 PM
ضى القمر
Unaware of many of the younger generation, the depth of historical relations between Egypt and Algeria, Egypt was the center for the start of the Algerian revolution against French occupation in 1954, and in return can not forget the role of Algeria in Egypt's support during the War of 1973, where she participated by more than two thousand troops in the war, and provided the Egypt with 96 tanks and more than 50 modern aircraft.



In 1973, former Algerian President asked Houari Boumedienne of the Soviet Union to buy aircraft and weapons to be sent to the Egyptians after the arrival of information from the spy Algeria in Europe before the October war, that Israel intends to attack on Egypt, and began his contacts with the Algerian President, the Soviets were purchased aircraft and equipment necessary and then send it to Egypt.



U.S. President Boumediene and the late President Anwar Sadat at the beginning of the October war and said, "It puts all the possibilities of Algeria at the disposal of the Egyptian leadership," and asked him to tell him immediately Egypt needs of men and weapons, said the Algerian President Sadat that the Egyptian Army in need of more tanks the Soviets refused to put on it, which made the Boumediene, go to the Soviet Union and was doing everything in its power to persuade the Soviets to send arms to accelerate the Egyptian and Syrian armies, did not leave Moscow until Boumedienne make sure that the first shipments of tanks had already gone to Egypt.



In the book "The October War" of the team Saad El Shazly, chief of staff of the Armed Forces in Egypt: "that Algeria had in the October War, have lived a key role Algerian President Houari Boumedienne, and all the Algerian people, that war with all his faculties and even if waged already in the field as well as the Egyptian soldier. "



As for Egypt, it gave political support, media and military to Algeria, where the government supported the July Revolution, led by Abdul-Nasser revolution against the French occupation of Algeria, the Algerian revolution, announced in Cairo in 1954.



And Egypt has in the fifties and sixties with the cause of Algeria in the international conferences and to emphasize the legitimacy and fairness demands Algeria.



And Egypt suffered because of their position of supporting the Algerian revolution for many the most important of the dangers of the tripartite aggression in 1956 by France (next to Britain and Israel) from Egypt in retaliation for its support of the Algerian National Liberation Front, as France builds the air force of Israel's nuclear capabilities and provide them with retaliation from Egypt.



And Egypt has succeeded in passing a UN resolution in 1960 recognized the right of Algeria's independence from France.

Did not end the historical relations between the two countries at this point but also included technical relations it facing many of the Algerian artists who have popular among the Egyptians, such as the Algerian singer Warda and others, in addition to the Algerian national anthem was composed by Egyptian composer Mohamed Fawzi.

Will be accompanied by this date all the current problems
11-22-2009 02:22 PM
ضى القمر
تاريخ مصر والجزائر

يجهل الكثير من ابناء الجيل الحالي عمق العلاقات التاريخية بين مصر والجزائر ، فمصر كانت مركز لانطلاق الثورة الجزائرية ضد الاحتلال الفرنسي عام 1954 ، وفي المقابل لا يمكن أن ننسى دور الجزائر في مساندة مصر خلال حرب 1973 ، حيث شاركت بأكثر من الفي جندي في الحرب، وأمدت مصر بـ 96 دبابة وما يزيد عن 50 طائرة حديثة.


ففي عام 1973 طلب الرئيس الجزائري السابق هواري بومدين من الاتحاد السوفيتي شراء طائرات وأسلحة لإرسالها إلى المصريين عقب وصول معلومات من جاسوس جزائري في أوروبا قبل حرب اكتوبر بأن إسرائيل تنوي الهجوم على مصر، وباشر الرئيس الجزائري اتصالاته مع السوفيت وتم شراء الطائرات والعتاد اللازم ومن ثم إرساله إلى مصر.



و اتصل الرئيس بومدين بالرئيس الراحل أنور السادات مع بداية حرب أكتوبر وقال له " إنه يضع كل إمكانيات الجزائر تحت تصرف القيادة المصرية"، وطلب منه أن يخبره فوراً باحتياجات مصر من الرجال والسلاح ، فقال السادات للرئيس الجزائري إن الجيش المصري في حاجة إلى المزيد من الدبابات وأن السوفييت يرفضون تزويده بها، وهو ما جعل بومدين، يذهب إلى الاتحاد السوفييتي ويبذل كل ما في وسعه، لإقناع السوفييت بالتعجيل بإرسال السلاح إلى الجيشين المصري والسوري، ولم يغادر بومدين موسكو حتى تأكد من أن الشحنات الأولى من الدبابات قد توجهت فعلا إلى مصر.



وفي كتاب "مذكرات حرب أكتوبر" للفريق سعد الدين الشاذلي رئيس أركان حرب القوات المسلحة المصري :" ان الجزائر كان لها في حرب أكتوبر دورا أساسيا وقد عاش الرئيس الجزائري هواري بومدين ،ومعه كل الشعب الجزائري، تلك الحرب بكل جوارحه بل وكأنه يخوضها فعلا في الميدان إلى جانب الجندي المصري".



أما مصر فقد قدمت دعماً سياسيا واعلاميا وعسكريا للجزائر، حيث ساندت حكومة ثورة يوليو بقيادة عبد الناصر ثورة الجزائر ضد الاحتلال الفرنسي، وأعلنت الثورة الجزائرية من القاهرة عام 1954 .



و قامت مصر في فترة الخمسينات والستينات بتبني قضية الجزائر في المؤتمرات الدولية والتأكيد على شرعية وعدالة المطالب الجزائرية.



و تعرضت مصر بسبب مواقفها المساندة للثورة الجزائرية لعدة أخطار اهمها العدوان الثلاثي عام 1956 الذي شاركت فيه فرنسا ( بجانب بريطانيا واسرائيل ) انتقاما من مصر لدعمها جبهة التحرير الوطني الجزائري، كما قامت فرنسا ببناء القوة الجوية لاسرائيل و تزويدها بالقدرات النووية انتقاما من مصر.



و نجحت مصر في استصدار قرار من الامم المتحدة عام 1960 يعترف بحق الجزائر في الاستقلال عن فرنسا.

ولم تنتهي العلاقات التاريخية بين البلدين عند هذا الحد بل شملت العلاقات الفنية أيضا فيوجد الكثير من الفنانيين الجزائريين الذين لديهم شعبية كبيرة لدى المصريين ، مثل الفنانة وردة الجزائرية وغيرها ، هذا بالإضافة إلى أن النشيد الوطني الجزائري كان من تلحين الموسيقار المصري محمد فوزي.

فهل يشفع هذا التاريخ لكل المشاكل الحالية