عرض مشاركة واحدة
45 تفسير,حلم,مصافحه ,شخص
الإسم : حبيبه طارق - السن 24 سنه - البلد: مصر - الحاله الإجتماعيه : آنسه- الحاله الصحيه : بصحه جيده -- الإلتزام : -ملتزمه بنسبه جيده - لايوجد أطفال - بدرس دراسات عاليا. وقت الرؤيا :مش عارفه بس بعد الفجر مش قبله صليت قضاء حاجه ونمت - المده منذ رؤيه الحلم : إسبوعين تقريبا - الطهاره :- كنت علي طهاره

رأيت إني في مكان زي مثلا غرفه أو أوضه واحده يعني منها للشارع علي طول بس مقفله مش مكشوفه وكنت فيها وتقريبا محمود ( مش متذكره محمود موجود ولا لأ بصراحه) ...وكان علي الصف التاني من الرصيف إللي مبني عليه الأوضه ديه أو المكان ده في برده مكان الناس بتكسن فيه والمفروض دول أهل محمود وأقاريبه وأنا شيفاهم وسماعه صوتهم مع إنهم بعاد شويه وكانوا بيتكلموا عن حد يجيب ليهم حاجه أو يقضي ليهم حاجه المهم إني قلت طبعا لبني وكلهم هيتكلموا وهيكونوا بيفكروا في دعاء لقيت لبني وكلهم بيتكلموا عني وإني أنا إللي ممكن أجيب وأساعدهم وبتكلموا كلام كويس عني وإنهم نفسهم يشوفوني حاجه كده فأنا فرحت وقلت أنا عوزه أخرج من غير لما حد يشوفني عشان أوضب نفسي وأستحمي بقي وكده عشان لما يشوفوني يبقي تمام ببص من ورا الباب علي الصف التاني عشان أخرج من غير لما يشوفنوا ( في الوقت ده تقريبا دعاء دخلت بس كأنها مش موجوده أصلا شفافه كده أو خيال ) فأنا إستغربت جدا وفعلا خرجت قبلني حد من أهله وبيقولي إستني بقيت الناس راحوا يجيبوا حاجه إصبري عشان عوزين يشوفوكي وفجأه فعلا ( والدته وأخته وجدته والدته ماماته وناس من أهله تانين ظهروا في الشارع وشافوني فخلاص بقي ماينفعش أمشي ) وانا كنت لابسه جيبه جنز وعليها زي جاكت ولابسه طرحه وجزمه سودا ( ربع بوط وبكعب بس مش طويل قوي ) وعدت ليا والدته وجدته..... والدته حضنتني وسلمت عليا وتقريبا قبلتني وفرحت لما شفتني وأنا كمان كنت مبسوطه وبعدين جدته قعدت علي الأرض عشان ماكنتش قادره تقف ..... وبعدين والدته وقفت تاكسي عشان جدته مش قادره تمشي وأنا يعني خلاص هكمل مشواري وهما هيشوفوا رايحين فين ..والدته بقي لما دخلت جوه التاكسي قالت ليا بضحك عيني بتعكسني يعني ..إنتي مش حلوه خالص ( عارفه لما حد يقول كده وقصده إنك طلعتي أحلي لما كان متخيل ...ده الطريقه إللي إتقالت بيها وأنا فهمتها كده في الحلم ) فأنا إبتسمت كده وقلتلها ياه يا طنط ماشي ماشي قالت آه وبتبتسم كده وهيه راضيه عني وبعدين أنا كملت علي الرصيف عشان برده أروح أستحمي أو أكمل طريقي ....وقبلت صحبتي ندي وسألتها أنا شكلي ولبسي كانوا حلوين النهرده ولا لأ ( كنت عوزه أطمن إني شطلي كويس عشان قبلت أهل محمود وكده ) قالت ليا أنا لسه كنت هعدي عليكي وأقولك النهرده الطقم بتاعك حلو جدا فأنا إرتحت والحلم إتنهي علي كده

ملحوظه : - أنا عمري ماقبلت والده محمود ولا جدته أنا قابلت بس أخته لبني إللي هيه كانت بتتكلم كلام كويس عليا في الحلم وبتشكر فيا من ورايا ............. وهو جدته فعلا عايشه وبيحبوها جدا وهما ساكنين في طنطا وأنا في القاهره ولبسي كان مقرب من الشتا اكتر وكان عندي زمان جيبه جنز زي إللي في الحلم وكانت حلوه



ذات صلة:

التعديل الأخير تم بواسطة حبيبه طارق ; 09-22-2013 الساعة 10:38 PM